نجم الأسود يدافع عن زياش ويؤكد: أشعر بالعار بعد الإقصاء

أنا الخبر ـ لوسيت أنفو

قال مدافع الأسود غانم سايس، إنه يشعر “بالعار” بعد الإقصاء الذي تعرض له المنتخب الوطني من ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا، على يد منتخب البنين.

وأكد مدافع نادي ويلفرهامبتون الإنجليزي، في حوار مع مجلة “فرانس فوتبول”، أنه عانى كثيرا خلال الأيام الماضية بسبب الإقصاء المفاجئ للأسود من كأس الأمم الإفريقية.

وقال سايس: “أنا لا أخفي أن الأيام التي تلتها (مباراة البنين) كانت قاسية، كان من الصعب النوم وكانت الليالي قصيرة مع الكثير من الخيبة.. أتمنى أن أستطيع تجاوز الأمر خلال هذه العطلة قبل العودة إلى استئناف العمل”.

وأضاف: “هناك الكثير من الأمور التي تمر بالذهن في تلك الليالي، خصوصا الشعور بالعار لأننا المغرب، كنا عازمين على الذهاب إلى أبعد نقطة في هذه المسابقة، الخروج في هذا الدور يثير الغضب وأمام البنين… كان الناس سيكونون أقل غضباً لو خسرنا أمام السنغال أو الجزائر، وليس أمام فريق من حجم البنين مع كامل الاحترام له”.

وتحدث سايس عن أجواء غرفة الملابس بعد المباراة حيث قال: “كان هناك صمت أشبه بصمت الموت في غرف خلع الملابس وعلى متن الحافلة، والتفكير والحسرة الشديدة كانت طاغية على وجوه اللاعبين”.

وتطرق صمام أمام الأسود لأداء حكيم زياش، نجم المنتخب الذي غاب عن السطوع خلال مباريات كأس أمم إفريقيا، حيث قال : الشعب المغربي كان ينتظر الكثير من زياش، نظرا للموسم الممتاز الذي قام به.. من الطبيعي أن يخيب أمل الناس لأنه لم يسجل ولم يلعب كما هو معهود عليه.”

واستطرد سايس: لقد كان متعبا جدا، لقد خاض أغلب مباريات فريقه هذا الموسم، رأيته وهو يتحرك بصعوپ في الملعب.. هذه أول بطولة إفريقية له و لا ننسى أننا كنا نلعب في درجة حرارة تصل لـ37 و38 درجة دون أي توقف.”

جدير بالذكر أن المنتخب الوطني، ودع بطولة كأس الأمم الإفريقية من دور الـ 16، بعد الهزيمة أمام بنين بركلات الجزاء الترجيحية (4-1).

  Subscribe  
أعلمني عن