واقعة مثيرة بشوارع الجزائر اليوم والاف يحتجون

أنا الخبر ـ متابعة

واصل الجزائريون للشهر الثاني على التوالي اكتساحهم لشوارع المدن تعبيرا عن رفضهم لاستمرار رموز النظام الحالي وطلبا لتغيير حقيقي يطهر البلاد من مافيا العسكر التي سلبت الشعب ثرواته.

فقد عرفت العاصمة الجزائر اليوم بعد صلاة الجمعة إنزالا بالألاف رغم التطويق الأمني وسط المدينة بغية منع تقدم المسيرات الاحتجاجية.

إلا أن الواقعة المثيرة التي حدثت اليوم هي انسحاب القوات الأمنية فجأة من ساحة البريد المركزي من أجل إفساح المجال للمتظاهرين للتحرك بحرية والتعبير عن رفضهم لتولي عبد القادر بن صالح رئاسة الجمهورية ولو بشكل مؤقت، وهو ما جعل العديد من المواطنين يعانقون أفراد الشرطة الجزائرية كتعبير عن الأخوة. (عن أخبارنا)

  Subscribe  
أعلمني عن