وفد فلسطيني يزور تندوف ردا على زيارة مغاربة لإسرائيل

زار وفد من “اللجنة الفلسطينية للتضامن مع البوليساريو” مكون من صبري أحمد محمد ماضي وموسى محمد أحمد الخزندار مخيمات جبهة “البوليساريو” الانفصالية 
 للمشاركة في مؤتمر العمال المنعقد بالمخيمات.

وبحسب مصادر إعلامية متطابقة وفق ما نقلته “الأيام24″، فقد تمحور اجتماع مؤتمر العمال بالمخيمات، حول سبل تحقيق الأهداف المطلوبة خصوصا في ما يتعلق بالهدف الأساسي للجنة المتمثل في التعريف بما أسموه “القضية الصحراوية” على المستوى الفلسطيني، وكسب مزيد من التضامن، حسب قولهم.

وكشفت مصادر إعلامية مقربة من “البوليساريو” أن اللجنة الفلسطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي ثمنوا عاليا الموقف الأخير لجبهة لبوليساريو من الأزمة في سوريا، معتبرين أنه موقف يتمشى مع التصور المقاوم في المنطقة ويخدم بالدرجة الأولى الشعوب العربية التي أصبحت ضحية لممارسات القوى المعادية لمحور المقاومة. 
  وتأتي زيارة “اللجنة الفلسطينية” في وقت قام فيه وفد مغربي يضم فاعلين جمعويين وأكاديميين وصحفيين لإسرائيل الشهر الماضي وبداية دجنبر الجاري، حيث تعتبر اللجنة الموالية لجبهة البوليساريو قدومها لتندوف بمثابة رد على الزيارة المغربية التي تندرج في إطار التطبيع حسبهم.
  ويذكر أنها ليست المرة الاولى التي يزور فيها وفد فلسطيني متعاطف مع ما يسمى بـ “الجمهورية الصحراوية”، كما أن ذات اللجنة قد منعت من النشاط بقرار رسمي صادر عن وزارة الداخلية الفلسطينية منذ زهاء الشهرين.

  Subscribe  
أعلمني عن