يُتوقع أن يُعلن وليد الركراكي، الناخب الوطني، قريبًا عن لائحة المنتخب الوطني المرشحة للمعسكر الإعدادي المقبل، الذي سيُقام في مطلع يونيو. هذا المعسكر يأتي استعدادًا لمباراتي المنتخب الوطني المغربي ضد زامبيا والكونغو برازفيل، ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026 في أمريكا الشمالية.

وفيما يتعلق بالمسابقات الأوروبية، يتابع الناخب الوطني آخر مباريات الموسم الكروي الجاري.

و انتهت الدوريات الأوروبية، وشهدت نهائي الدوري الأوروبي انتصار نادي أتلانتا بيرغام الإيطالي على بايرن ليفركوزن الألماني، ونهائي دوري المؤتمر الأوروبي سيشهد مشاركة الدولي المغربي أيوب الكعبي وناديه أولمبياكوس اليوناني ضد فيورنتينا الإيطالي.

كما ينتظر مشاهدة نهائي دوري أبطال أوروبا الذي يجمع بين نادي ريال مدريد الإسباني ونادي بروسيا دورتموند الألماني.

الناخب الوطني يأمل في حضور جميع اللاعبين ضمن قائمته النهائية للمعسكر الإعدادي، وذلك دون تسجيل أي إصابات.

ويجري الطاقم الطبي للمنتخب الوطني فحوصات طبية دقيقة للعناصر الوطنية قبل الشروع في التحضير للمباراة الأولى ضد منتخب زامبيا في السابع من يونيو بمركب أكادير.

بالإضافة إلى ذلك، بدأ الدولي المغربي نايف أكرد ببرنامج تحضيري خاص قبل دخوله في التربص الإعدادي. وحل مدافع نادي وستهام الإنجليزي مبكرًا في العاصمة الرباط وخضع لحصص تدريبية تأهيلية.

ويهدف هذا البرنامج إلى استعادة الطراوة البدنية بعد عودته من الإصابة التي تعرض لها مع فريقه ويست هام الإنجليزي.

وتبقى الجاهزية أكبر تحدي للمدافع أكرد، خاصة مع التنافس القوي على مركز قلب الدفاع في المنتخب الوطني.

ويتنافس كل من شادي رياض مع نادي بيتيس الإسباني وعبد الكبير عبقار مع نادي ديبورتيفو.

اترك تعليقاً