خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم الثلاثاء، شدد وليد الركراكي، المدير الفني للمنتخب المغربي، على عدم وجود أي خلافات مع ربيع حريمات، لاعب وسط الجيش الملكي.

وأوضح الركراكي: “من خلال تجاربي مع الفتح والوداد والمنتخب، أثبت أن مصلحة الفريق تأتي أولًا. سايس وحمد الله كانا مثالين على ذلك، فقد عادا وغادرا بناءً على الحاجة التقنية. أي لاعب يلبي متطلبات الاستراتيجية التقنية سيكون جزءًا من الفريق”.

وتابع وليد الركراكي: “رحيمي والكعبي، على سبيل المثال، لم يكونا معنا في كأس العالم، لكنهما الآن معنا بعد أن بلغا المستوى المطلوب. حريمات وغيره من اللاعبين الذين يستحقون الانضمام إلى الفريق، يجب أن يستمروا في العمل والحفاظ على مستواهم، وأنا سأختار من يمكنه إضافة قيمة للمجموعة”.

وأشار إلى أن المباراة القادمة للمنتخب المغربي ضد زامبيا ستُقام في الملعب الكبير بأكادير في السابع من يونيو القادم، الساعة الثامنة مساءً (20:00 بتوقيت غرينيتش +1).

وسيواجه الفريق زامبيا في المباراة الثانية بملعب الشهداء في كينشاسا بالكونغو الديموقراطية، في الحادي عشر من الشهر نفسه.

اترك تعليقاً