الجيش المغربي يدك آليات عصابات البوليساريو

أنا الخبر ـ متابعة

حاولت عصابات البوليساريو مجددا استفزاز الجيش المغربي المرابط في الصحراء المغربية، بدفعها ببعض الشباب والمراهقين على خط التماس بعد فشلها في ترويج أطروحة الحرب.

وتعامل الجيش المغربي بحزم ردا على هده الاستفزازات حيث حسرت عصابات البوليساريو  شابا يدعى محمد عاليين وهو صغير من عديمي الخبرة والفهم في المجال العسكري في ظروف غامضة. الشاب خدم كعضو في احتياط مقاتلي البوليساريو ، وينحدر من مخيم “كلتة بولاية العيون” ، في مخيمات تندوف جنوب غرب الجزائر .

وفي نفس السياق كشف منتدى ’’فورساتين’’ أن مجموعة من مقاتلي البوليساريو تعرضت قبل أيام لقصف مضاد بمنطقة اتفاريتي، بعد محاولة المجموعة تنفيذ هجوم في اتجاه الجدار الرملي، تصدت له دفاعات الجيش المغربي بحزم وسرعة لم تمهل المجموعة الهروب أو تغيير المكان.

وأفاد المنتدى، أن القوات المسلحة المغربية قامت بقتل ما لا يقل عن مقاتل واحد ينتمي إلى ميليشيات “البوليساريو”، بمنطقة “بوكربة” المتواجدة بما يعرف بقطاع “تويزكي”، بالإضافة إلى إصابة أفراد بجروح متفاوتة الخطورة.

وقد أدى الهجوم المضاد الى تدمير آليات المجموعة التي انتهت بين قتيل وجريح، وقد تم إجلاؤهم بصعوبة بالغة، ونقلوا على وجه السرعة الى المستشفى الوطني اتفاريتي ثم الى مستشفى الشهيد الحافظ بمخيمات تندوف، ومنعت الجبهة تسريب هذه الأخبار، وطلبت التكتم عليها وسخرت حراسة شديدة على الجرحى بالمستشفى.

قد يعجبك ايضا
تحميل...