نهاية مؤسفة لعشيقين بعد ليلة حميمية بأزمور

أنا الخبر ـ متابعة

قالت «الصباح» إنه تم العثور في الساعات الأولى، من صباح أول أمس (الاثنين)، على جثتي رجل في عقده الرابع وامرأة في عقدها الثالث، بعدما لقيا مصرعهما اختناقا بالغاز المسرب من حمام داخل شقة بالسكن الاقتصادي، معدة للكراء بتجزئة جنان بأزمور

وأضافت المصادر أن الهالك المتحدر من إحدى مدن جنوب المملكة والبالغ من العمر 41 سنة، وجد جثة داخل الحمام، والى جانبه المرأة التي كانت رفقته والبالغة من العمر 31 سنة وتقطن بأزمور.

ورجحت المصادر أن يكون تسرب الغاز سبب وفاتهما، حيث قام الجيران القاطنون بالقرب من الشقة بإبلاغ السلطات المحلية، بعدما لفت انتباههم انبعاث رائحة الغاز، الذي انتشر بقوة قرب مكان الحادث، وفور إشعارها حضرت على الفور المصالح الأمنية والسلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية، إلى المكان، وبعد إجراء المعاينات الميدانية وأخذ صورا للهالكين، وإشعار النيابة العامة المختصة، تم نقل الجثتين لمستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي للجديدة، واخضاعهما للتشريح الطبي، لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاة الهالك والهالكة التي كانت برفقته، كما أمرت النيابة العامة المختصة، الضابطة القضائية بفتح تحقيق قضائي مع مالكة الشقة لمعرفة أسباب وجود الهالكين ليلا، وكذا العلاقة التي تجمع بينهما.

قد يعجبك ايضا
تحميل...