عسكري ينتحل صفة ضابط شرطة ونهاية كانت “غير منتظرة”

أنا الخبر ـ متابعة

ألقت مصالح الأمن بتطوان، الثلاثاء الماضي، القبض على عسكري، متهم بالنصب والاحتيال وانتحال وظيفة ينظمها القانون، بناء على شكايات تقدمت بها بعض ضحاياه، اللواتي تعرضن لعملية نصب واحتيال.

ووفق معطيات حصلت عليها «الصباح»، من مصادرها، فإن المعني، البالغ من العمر31 سنة، متزوج بدون أبناء، كان يتصيد ضحاياه بعناية، إذ يستهدف في الغالب الراغبات في الزواج، ويقدم نفسه لهن على أنه ضابط شرطة بولاية أمن تطوان، قبل أن يطلب منهن مرافقته إلى مكان عمومي «مقهى» ليبين لهن حسن نيته، وإقناعهن بأنه يرغب في الزواج منهن.

وحسب المصادر ذاتها، فإن المشتبه فيه الذي يعمل بالسرية الثامنة للدعم المحلي للقوات المسلحة الملكية بتطوان، كان حينما يلج المقهى مع كل ضحية، يتظاهر بتفقد جيوبه ويدعي أنه نسي حافظته في السيارة، قبل أن يطلب منها مبلغا ماليا قرضا ريثما يعود إلى سيارته، ثم يختفي عن الأنظار، حيث تراوحت المبالغ المالية المسلوبة من كل ضحية بين 500 درهم و700، كما تمكن من سلب إحدى الضحايا خاتمين.

وتعرفت الضحايا اللواتي سجلن شكايات في الموضوع، على المشتبه فيه، الذي كان يتحدث معهن بلكنة مختلفة عن سكان الشمال، وبتعليمات من النيابة العامة تم وضعه تحت الحراسة النظرية وإخضاعه لبحث دقيق، قبل أن تتم إحالته على وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، كما تم إشعار المؤسسة العسكرية والوكيل العام للملك لدى المحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية وإطلاعهما على حيثيات القضية. وأحيل المشتبه فيه، المتحدر من الخميسات، على النيابة العامة من قبل المصلحة الولائية للشرطة القضائية، التي استمعت إليه في محضر قانوني، وأمر وكيل الملك بإيداعه السجن المحلي بالمدينة، بعد متابعته بتهم تتعلق بالنصب وخيانة الأمانة وانتحال صفة ولقب متعلق بمهنة ينظمها القانون، طبقا للفصول 540 و 547 و381 من القانون الجنائي، وإحالته على جلسة التلبس.

قد يعجبك ايضا
تحميل...