تطورات في قضية خيانة سيدة لزوجها الدركي بتطوان

أنا الخبر ـ متابعة 

شهدت قضية خيانة سيدة لزوجها الدركي رفقة ممرض بتطوان تطورات جديدة، حيث تم الإفراج عن الممرض بعد تنازل زوجته عن متابعته فيما تم الإبقاء على الزوجة.

ووفق المعطيات التي أوردتها “آشكاين”، فإن الدركي رفض التنازل عن متابعة زوجته التي التحقت مؤخرا من مستشفى ابن سينا بالرباط إلى مستشفى “سانية الرمل” بتطوان، كما تم إحالتها على سجن الصومال ومتابعتها بتهمة الخيانة الزوجية.

وكانت السلطات الأمنية بمدينة تطوان قد اقتحمت شقة سكنية في الساعات الأولى من فجر أول أمس الجمعة 26 مارس الجاري، بعد توصلها بشكاية من دركي يتهم فيها زوجته بالخيانة الزوجية رفقة شخص آخر.

وحسب مصادر الموقع، فقد حاصر العديد من عناصر الأمن الوطني وعناصر من الدرك الملكي التابع لسرية تطوان، بزي مدني، شقة تتواجد بحي بوجراح بذات المدينة، حوالي الساعة الثانية فجرا.

وأضاف المصدر أنه بعد فترة من محاصرة الشقة تمكنت عناصر الأمن من اقتحامها حيت تم ضبط الزوجة وعشيقها، والذي يشتغل ممرضا بقسم “كوفيد19” في المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان.

قد يعجبك ايضا
تحميل...