مصادر مطلعة: في هذا التاريخ ستعلن الحكومة تخفيف الإجراءات الاحترازية

أنا الخبر ـ متابعة 

أفادت مصادر مطلعة، أنه من المستبعد أن تلغي حكومة سعد الدين العثماني، قرار تمديد الإجراءات الاحترازية لأسبوعين إضافيين في البلاغ الذي ستصدره غدا الاثنين، بسبب المؤشرات المقلقة لظهور موجة ثالثة من فيروس كورونا بالمغرب خلال الفترة المقبلة، وتحذيرات مختصين مغاربة من العودة لنقطة الصفر بسبب انتشار وباء كورونا.

وأوردت المصادر ذاتها وفق“الأيام24″، أن موقف الحكومة مازال ثابتا رغم الاختلافات داخل مكوناتها، بخصوص استمرار اعتماد التدابير الاحترازية المشددة لمواجهة تفشي كورونا، وفي مقدمتها الإغلاق المبكر للمتاجر الكبرى والمحلات التجارية والمقاهي ، وحظر التجول الليلي ابتداء من التاسعة ليلا.

وأضافت المصادر، أن الحكومة وبالتنسيق مع اللجنة العلمية، ستعلن عن قرار التخفيف فقط قبل يومين من حلول شهر رمضان الذي سيصادف 14 أبريل المقبل، فيما سيستمر الحال على ما هو عليه في الفترة الحالية.

وكانت الحكومة قد قررت تمديد فترة العمل بالإجراءات الاحترازية التي تم إقرارها يوم 13 يناير المنصرم، لمدة أسبوعين إضافيين، مبرزة أن هذا القرار يأتي تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة لمواجهة تفشي فيروس كورونا – كوفيد -19.

من جهته وتزامنا مع تشديد عدد من جهات المملكة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد في الفترة الأخيرة، وذلك بتعليمات صارمة من وزارة الداخلية ووزارة الصحة، ألمح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بشكل غير مباشر إلى إمكانية العودة للحجر الصحي الصارم بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا.

وقال العثماني في تغريدة على تويتر إن الأيام الأخيرة شهدت ارتفاعًا نسبيا في أعداد الإصابات بكوفيد_19 وارتفع عدد الحالات الخطيرة التي تستلزم الإنعاش إلى 72 في 24 ساعة الأخيرة. وأضاف رئيس الحكومة أن هذه الأرقام تقتضي الحذر من الجميع حتى لا نشهد موجة ثالثة.

قد يعجبك ايضا
تحميل...