خطوة جديدة ومفاجئة تقوم بها الجزائر لقطع الطريق على مشروع مغربي موريتاني

أنا الخبر ـ متابعة 

يواصل نظام بنشقريحة التربص بكل خطوات المغرب قاريا وإقليميا. آخر خرجة مفضوحة لهذا النظام المفلس هي مذكرة تفاهم لإنشاء لجنة حدودية مشتركة بين الجزائر وموريتانيا، والتي وقعها وزير الداخلية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوق ونظيره الجزائري كمال بلجود بمقر وزارة الداخلية الموريتانية.

هذه المذكرة وفق “كود”، تدعو إلى تكثيف المبادلات الاقتصادية والتجارية والثقافية والرياضية بين المناطق الحدودية، فضلا عن تأمين الحدود المشتركة ومحاربة الجريمة المنظمة بجميع أشكالها ومكافحة الهجرة غير الشرعية.

ويتضح من سياق الأحداث، أن منافسة معبر الكركرات هو الهدف الأساسي لهذه الخطوة المفتوحة.  وكذلك محاولة للتأثير على مشروع المعبر الثاني المنتظر بين المغرب وموريتانيا، والذي سيربط بين منطقة كلتة زمور بالصحراء المغربية مع الحدود الشمالية لموريتانيا.

قد يعجبك ايضا
تحميل...