عاجل.. مقتل “قائد درك البوليساريو” بعد استفزازات من عناصر الجبهة شرق الجدار الرملي

أنا الخبر ـ متابعة 

أعلنت مصادر تابعة لجبهة البوليساريو صباح اليوم الأربعاء، عن مقتل “قائد سلاح درك البوليساريو”، نتيجة لقصف للقوات المسلحة الملكية المغربية.

وقالت المصادر، أن “قائد سلاح درك” جبهة البوليساريو، الداه البندير، قد قتل في أعقاب انسحاب من “عملية عسكرية” للبوليساريو قرب القطاع العسكري تويزگي شرق الجدار الرملي، طبقا لذات المصادر.

وقالت مصادر خاصة وفق ما كتبته ”گود”، إن مقتل “قائد درك جبهة البوليساريو” تم إثر قصف جوي إستهدفه بالإضافة لمجموعة أخرى كانت معه بمنطقة “اكَديم الشحم”، مشيرة أن حصيلة القتلى أكبر من المصرح بها، مضيفة أن الإستهداف كان عبارة عن رد على إستفزازات كانو يحضرون لها فالمنطقة.

ويعد مقتل “قائد درك” البوليساريو أول حالة وفاة في صفوف قيادييها منذ تنصلها من إتفاق وقف إطلاق النار الموقع سنة 1991، ونتيجة للإستفزازات التي تقوم بها شرق الجدار الرملي بعد تحرير معبر الگرگرات بتاريخ 13 نونبر 2020.

وينحدر الداه البندير من قبيلة الرگيبات السواعد، وتخرج من مدرسة شرشال العسكرية بالجزائر، وسبق له تولي منصب “قائد فيلق في الناحية العسكرية الخامسة”، قبل أن يتم تعيينه “قائدا للدرك” في عهد زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي، كما تولى منصب “مدير غرفة العمليات والهندسة العسكرية” إبان حرب الصحراء، فضلا عن توليه منصب مكلف بوحدة “ضباط جبهة البوليساريو” في الاتحاد الأفريقي.

قد يعجبك ايضا
تحميل...