الجيش المغربي يضرب بقوة بمنطقة “قندهار” ويفاجئ الجزائر والبوليساريو وموريتانيا

أنا الخبر ـ متابعة

أحدثت القوات المسلحة الملكية، نقطة مراقبة أمنية ثابثة جدديدة، بمنطقة “قندهار”، الفاصلة بين المعبر الحدودي الكركرات أقصى جنوب المملكة والحدود الموريتانية، لتأمين الشاحنات والمواطنين العابرين من وإلى المملكة المغربية.

ويأتي إحداث هذا النقطة الأمنية من طرف الجيش المغربي، في إطار مواصلة تأمين المعبر الحدودي ومراقبة حركة عبور الشاحنات والمواطنين بين المغرب وعمقه الإفريقي بشكل متقدم.

جدير بالذكر، أن القوات المسلحة الملكية وبتعليمات من قائدها الملك محمد السادس، كانت قد تدخلت في 13 نونبر من السنة الماضية، بشكل حازم وصارم، من أجل تحرير وتأمين المعبر الحدودي الكَركَرات بشكل كلي من مرتزقة “البوليساريو”، الذين كانوا قد أقدموا على إغلاقه أمام الحركة التجارية لمدة تجاوزت 20 يوما.

وأعلنت القوات المسلحة الملكية، أن المعبر، أصبح مؤمناً بالكامل بفضل حزام أمني يضمن تدفق البضائع والأشخاص عبر المعبر الحدودي بين المغرب وموريتانيا.

قد يعجبك ايضا
تحميل...