قرار من بايدن يقرّب المغرب من صفقة كبيرة لمقاتلات الشبح

أنا الخبر ـ متابعة 

أعلنت الإدارة الأميركية أنها ستمضي قدمًا في صفقة بيع أسلحة بقيمة 23 مليار دولار إلى الإمارات العربية المتحدة تمت الموافقة عليها في عهد إدارة ترمب.

وقال متحدث باسم الخارجية لصحيفة The Hilll يمكننا أن نؤكد أن الإدارة تعتزم المضي قدمًا في مبيعات الدفاع المقترحة إلى الإمارات العربية المتحدة.

وأعلن الرئيس السابق ترمب لأول مرة عن صفقة المبيعات العام الماضي بعد أن تم اتفاق ابراهام بين الإمارات وإسرائيل.

وتتضمن الصفقة 50 طائرة من طراز اف 35 F-35 Lighting II وغيرها من الأنظمة الدفاعية.

وقالت وزارة الخارجية في يناير إنها أوقفت البيع مؤقتًا حتى تتمكن إدارة بايدن من مراجعة الصفقة وهو إجراء روتيني، وأضافت “تم تحديد مواعيد التسليم المقدرة لهذه المبيعات بعد عام 2025، وبالتالي، فإننا نتوقع حوارًا قويًا ومستدامًا مع الإمارات العربية المتحدة لأي عمليات نقل دفاعية تلبي أهدافنا الاستراتيجية المشتركة”.

عدم تراجع الإدارة الأمريكية الجديدة عن الصفقة الني أبرمها ترامب مع الإمارات، تعزز حظوظ المغرب في اقتناء هذه الطائرات، حيث ذكرت تقارير دولية أن إدارة بايدن وافقت على بيع طائرات F35 المقاتلة لمجموعة من الدول العربية الحليفة لها، منها المغرب، وذلك بعدما قررت رفع التجميد المفروض على المفاوضات التي خاضتها إدارة ترامب.

وسبق أن أطلق المغرب، نهاية السنة الماضي، مفاوضات مع الولايات المتحدة من أجل شراء عدد من مقاتلات F-35 المعروفة بلقب “الشبح” ومجموعة من أسلحة جو – جو وجو – أرض، حيث توقعت مصادر مطلعة أن عملية التسليم ستكون في غضون 10 سنوات أي خلال سنة 2030. (الأيام 24)

قد يعجبك ايضا
تحميل...