قيادو حزب “الأسد” بضرورة تدخل لفتيت ويؤيدون “قرار عزل” شارية

أنا الخبر ـ أ.ح

طالب أعضاء المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني “للحزب المغربي الحر”و المنحدرون من الأقاليم الجنوبية، طالبوا لفتيت والجهات المختصة بالتدخل الفوري “لإنقاذ ما يمكن إنقاذه حرصا على عدم إعادة الحزب المغربي الحر من طرف الأستاذ إسحاق شارية للمرحلة السابقة “، وقال الأعضاء في بيان استنكاري توصلت جريدة “أنا الخبر” الإلكترونية بنسخة منه، “إن الحزب المغربي الحر يعيش حالة من التخبط والعشوائية في التسيير والقرارات الفردية، منذ تولي الاستاذ إسحاق شارية مهمة الأمين العام بعد تكليفه قيادة الحزب، متجاوزا الجميع ومتحديا مقتضيات ومبادئ الحزب المغربي الحر، بحسب تعبير البيان.

واستنكر الموقعون على ذات البيان بشدة ما أقدم عليه الأمين العام السابق إسحاق شارية في اقليمي العيون وبوجدور “من لقاءات واجتماعات غير شرعية، وفي اتخاذ قرارات غير قانونية لدى زيارته الأخيرة”، قبل أن يعلن أعضاء المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني للحزب بجهة العيون الساقية الحمراء، الموقعون على البيان، عن رفضهم للتزكيات والانتدابات الإقليمية “التي وزعها إسحاق شارية ومحمد زيان يمينا وشمالا والتي لا نعترف بها لعدم قانونيتها ومخالفتها مبادئ الحزب والديمقراطية”. متهمين شارية بـ” استنساخ المرحلة الفاشلة” لزيان، مجددين رفضهم التام لـ”سياسة التسيير العشوائي والانشطة التمويهية والبلاغات الكاذبة… وإقصاء وتصفية مناضلات ومناضلي الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء”.

البيان الاستنكاري أدان بشدة عدم تفعيل شارية للمسطرة التأديبية في حق أحد أعضاء المكتب السياسي، “بعد وصفه أبناء الأقاليم الجنوبية بميلشيات البوليساريو، بعد توصله بتقرير مفصل من لدن لجنة عينها بنفسه”.

وطلب البيان “السلطات المحلية بجهة العيون الساقية الحمراء، عدم اعتماد اي انتداب وأي تزكية إقليمية وجهوية للحزب مقدمة من طرف إسحاق شارية ومحمد زيان في انتظار انتخاب امين عام جديد للحزب، يحظى بتوافق اعضاء المكتب السياسي ويمثل الحزب في أقاليم الجهة.” بحسب البلاغ

قد يعجبك ايضا
تحميل...