مصدر من لجنة التلقيح بالمغرب يتحدث عن العودة للحياة الطبيعية

أنا الخبر ـ متابعة 

في الوقت الذي توقع فيه العديد من الخبراء المغاربة، احتمال انتهاء حملة التلقيح الوطنية ضد فيروس “كورونا” المستجد، منتصف شهر أبريل الجاري وبدء عودة الحياة الطبيعية تدريجيا انطلاقا من أواخر شهر ماي، تساءلت شريحة من المغاربة عن جدوى هذه المواعيد.

وقال مصدر من اللجنة الوطنية للتلقيح وفق “سيت أنفو”، إنه من الصعب حاليا التنبؤ بخصوص موعد انتهاء حملة التلقيح، لاسيما في ظل توصل المملكة بجرعات اللقاح بشكل تدريجي وعلى دفعات متفرقة.

وشدد المصدر ذاته إلى أن المغرب سيكمل حملة التلقيح وفقا للجرعات التي يتوصل بها، من قبل مصنعي اللقاحات، خاصة في ظل التهافت الكبير عليها من طرف جل بلدان العالم.

وفي موضوع متصل، سجلت وزارة الصحة أمس الخميس، 600 إصابة جديدة بفيروس “كوفيد 19″، و7 حالات وفيات، مقابل 520 حالة شفاء، طيلة 24 ساعة.

قد يعجبك ايضا
تحميل...