أول صورة للمستشفى الإسباني الذي يعالج داخله زعيم البوليساريو وتطور صحي خطير لغالي

أنا الخبر ـ متابعة 

قالت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الجمعة، إنه تم إدخال زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي ، 73 عامًا ، في حالة خطيرة إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن “إبراهيم غالي نقل إلى وحدة العناية المركزة بمستشفى (سان بيدرو) في (لوغرونو) الأحد الماضي، بواسطة سيارة إسعاف قدمت به من مدينة سرقسطة، وتم إدخاله تحت اسم مستعار هو محمد بن بطوش من جنسية جزائرية.

في ذات السياق، قالت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا ، اليوم، إن دخول زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي إلى مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو بإسبانيا لن يؤثر على العلاقات بين الرباط ومدريد.

وذكرت الوزيرة الاسبانية في ندوة صحافية، أن دخول زعيم البوليساريو، إلى إسبانيا لن يشكل إزعاجا للمغرب والعلاقات المتميزة التي تجمع الرباط و مدريد، مؤكدة أن السماح بدخول زعيم البوليساريو إلى إسبانيا إنساني وصحي بحت.

واعتبرت الوزيرة الإسبانية، أن المغرب ليس فقط جارًا وصديقًا، بل شريكًا متميزًا اقتصاديًا وسياسيًا.

وتقدم محامو ضحايا الأعمال الإجرامية التي ارتكبها إبراهيم غالي بشكاية أمام المحاكم الإسبانية، أمس الخميس، من أجل تفعيل مذكرة التوقيف الأوروبية الصادرة في حق هذا الأخير واعتقاله.

وتم تقديم هذه الشكاية المستعجلة من طرف محاميي الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان.

ويطالب دفاع الضحايا ببدء تفعيل إجراءات النيابة العامة والتعاون مع الشرطة الإسبانية من أجل استجواب إبراهيم غالي في المستشفى الذي يرقد فيه، ثم سجنه وفق مذكرة التوقيف الصادرة بحقه، وذلك تحقيقا للعدالة الإسبانية والعدالة الدولية. (الأيام 24)

قد يعجبك ايضا
تحميل...