فضيحة أخلاقية وراء قتل أب لإبنه نواحي الفقيه بنصالح

أنا الخبر ـ متابعة

بعدما كثرت التساؤلات بخصوص الجريمة البشعة التي هزت دوار “أولاد سي بلغيت” بجماعة “أولاد بورحمون” بإقليم الفقيه بن صالح، أمس الخميس، والتي راح ضحيتها شاب ثلاثيني على يد والده، خرج مصدر أمني ليكشف الأسباب الحقيقية لارتكابها.

و أكد المصدر الأمني ذاته في تصريح صحفي، أن الجنس وزنا المحارم هو سبب إجهاز الأب على ابنه ودفنه في باحة المنزل، مشيرا إلى أن الضحية اكتشف علاقة والده مع حفيدته، وهي ابنة أخته التي توجد هي الأخرى في السجن، بعد الحكم عليها في قضية قتل زوجها.

و أضاف المصدر نفسه، أن محاولة الضحية منع والده من الاقتراب من حفيدته، البالغة من العمر 24 سنة، والتي كان يضاجعها بعد أن يضع لها منوما، كانت سببا في تلقيه ضربة على مستوى الرأس بواسطة عصا من طرف والده، ما تسبب له في جروح غائرة عجلت بوفاته.

واوضح المصدر، أن الحفيدة انتبهت إلى اختفاء خالها، فأخبرت خالها الآخر بشكوكها حول مقتله من طرف جدها، لتتصل بمصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية.

وفور علمها بالواقعة، انتقلت عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية ، إلى منزل الأسرة، حيث عثرت على جثة الهالك بإرشادات من الجاني الذي تم توقيفه واعتقاله، فيما تم نقل جثة الابن الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي. (عبر)

قد يعجبك ايضا
تحميل...