تطورات مثيرة في قضية تلميذات الأسلحة البيضاء

أنا الخبر ـ متابعة 

ارتفع عدد الموقوفات على خلفية شريط فيديو ظهر فيه تلميذات يحملن أسلحة بيضاء ويهددن بتنفيذ أعمال إجرامية مع تلفظهن بكلمات نابية وهن يرتدين وزرات بيضاء.

ووصل عدد الموقوفات على خلفية ذات القضية 10 تلميذات، بعدما تم توقيف أربع تلميذات أخريات من ثانويات تأهيلية في منطقة ماسة، بذات الإقليم.

التلميذات الأربع الموقوفات كن قد سبق أن ظهرن في شريط فيديو، أشهرن فيه أسلحة بيضاء، مقرون بتعليق صوتي يحمل تهديدات واستفزازات لزميلاتهن في ثانوية النخيل ببلفاع، وجاء توقيفهم، حسب مصادر إعلامية، بعدما صرت التلميذات الست الموقوفات سابقا بكونهن قمن بهذا التصرف ردا على استفزازات وتهديدات تلميذات ثانوية بماسة.

وبعد الاستماع للتلميذات الموقوفات، جرى الاحتفاظ بهن، المختصة، تحت تدابير المراقبة القضائية بالمركز الترابي للدرك الملكي بسرية بيوكرى، بتعليمات من النيابة.

وكانت مصالح الدرك الملكي بمركز بلفاع باقليم اشتوكة أيت باها، قد أوقفت في وقت سابق من هذا الأسبوع، ست تلميذات على خلفية انتشار شريط فيديو ظهرن عبره يحملن أسلحة بيضاء ويهددن بتنفيذ أعمال إجرامية مع تلفظهن بكلمات نابية وهن يرتدين وزرات بيضاء التي يتم ارتداؤها في الفصول المدرسية.

وبحسب المعطيات التي نشرتها “آشكاين”، فقد أوقف الدرك الملكي ببلفاع خمس تلميذات إلى جانب مصورة الشريط التي انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث جرى الاستماع إليهن من طرف قبل أن تأمر النيابة العامة بوضعهن تحت تدابير المراقبة القضائية ونقلهن صوب سرية بيوكرى في انتظار تقديمهن أمام وكيل الملك لدى ابتدائية مدينة إنزكان.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو الذي اطلعت عليه “آشكاين”، مؤكدين على أنه يعود لتلميذات بثانوية النخيل بجماعة بلفاع إقليم اشتوكة آيت باها نواحي أكادير.

من جانبه أوضح مسؤول إقليمي مأذون وقريب من الأحداث، أن “لجنة إقليمية حلت بثانوية النخيل بجماعة بلفاع عمالة شتوكة أيت باها نواحي أكادير، وذلك من أجل إنجاز تقرير حول الموضوع من خلال الاستماع للمدير والأطر التربوية وتحديد ملابسات الواقعة”.

وأكد المصدر، على أنه “تم فتح تحقيق من قبل عناصر الدرك الملكي، كون الأحداث وقعت خارج أسوار المؤسسة، وتم تحديد هوية التلميذات إذ يتعلق الأمر بأربع تلميذات يدرسن بالإعدادي وواحدة بالثانوي”.

قد يعجبك ايضا
تحميل...