المطالبة بتخفيف القيود والإجراءات بين المدن بسبب العيد

أنا الخبر ـ متابعة 

يضع أغلب المغاربة أيديهم على قلوبهم مع اقتراب موعد عير الفطر السعيد، متسائلين عن الوضع العام الذي سيكون يوم العيد بخصوص الحجر الصحي وهل سيكون هناك حظر شامل يوم العيد لتفادي الزيارات العائلية والسفر إلى الأهل والأقارب.

وما يزيد من شكوك المغاربة، الصمت المطبق للحكومة، حيث لم تخرج لحد الآن بأي بلاغ رسمي تتحدث فيه عن القرار المنظر يوم العيد، وعن التنقل بين المدن والسماح للمواطنين لزيارة ذويهم.

وفي هذا الصدد قال أحد المواطنين في تصريح خص به جريدة “أنا الخبر” الإلكتورنية، إنه يخشى من تمديد قرار الاغلاقي الليلي بعد شهر رمضان، فالوضعية الاجتماعية أصبحت في خطر ولا يمكننا الاحتمال أكثر ـ يقول المتحدث قبل أن يضيف ” أن صمت الحكومة بخصوص هذا الأمر أصبح يثير المخاوف، لا سيما أن هناك قطاعات تضررت بما فيه الكفاية خلال هذا الشهر الفضيل، وبالتالي يجب التخفيف من هذه الاجراءات.

هذا طالب مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بتخفيف القيود والاجراءات بين المدن، بعد شهر رمضان، من أجل استئناف أنشطتهم.

قد يعجبك ايضا
تحميل...