Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

بلاغ من أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية

أنا الخبر  – متابعة 

قطع بلاغ لأركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية الشك باليقين، عندما تحدث عن مناورات الأسد الأفريقي.

وستنطلق بتعليمات ملكية  التدريبات المغربية الأمريكية المشتركة “الأسد الإفريقي 2021” في الفترة من 7 إلى 18 يونيو 2021 بمناطق أكادير، تيفنيت، طانطان، المحبس، تافراوت، بن جرير والقنيطرة، بمشاركة الآلاف من الجيوش متعددة الجنسيات وعدد كبير جدا من المعدات البرية والجوية والبحرية.

وذكر بلاغ أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية أنه “بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية، ستشهد النسخة السابعة عشرة من هذا التمرين مشاركة بريطانيا والبرازيل وكندا وتونس والسنغال وهولندا وإيطاليا، فضلا عن الحلف الأطلسي ومراقبين عسكريين من حوالي ثلاثين دولة تمثل إفريقيا وأوروبا وأمريكا.

وتضمنت المناطق منطقة المحبس، بالصحراء وهي منطقة قريبة من خط التماس مع البوليساريو.

وكان رئيس الحكومة قد تحدث عن هذه المناورات المتضمنة للمحبس في تغريدة أثارت الجدل.

وقال العثماني نهاية الاسبوع الماضية في تغريدة حذفها لاحقا: إن جزءً من هذا التدريب السنوي الأضخم للقيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) سيحصل في الصحراء، معتبرا ذلك “تتويجا للاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء”.

وردت أفريكوم في بيان الثلاثاء أن المناورات التي سيشارك فيها سبعة آلاف عسكري من تسع دول لن تشمل الصحراء، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

وجاء في البيان أن “مواقع التدريب تنتشر بشكل أساسي في أنحاء المغرب، من قاعدة القنيطرة الجوية شمالا إلى طانطان ومجمع تدريب بن جرير جنوبا“.

وبالعودة إلأى بلاغ اركان الحرب العامة فإن هذا التمرين، الذي يعتبر من بين أهم التدريبات المشتركة في العالم، له أهداف متعددة من بينها : تعزيز قدرات المناورة للوحدات المشاركة؛ وتعزيز قابلية التشغيل البيني بين المشاركين في تخطيط وتنفيذ العمليات المشتركة في إطار التحالف؛ وإتقان التكتيكات والتقنيات والإجراءات؛ وتطوير مهارات الدفاع السيبراني؛ وتدريب المكون الجوي على إجراء العمليات القتالية والدعم والتزويد بالوقود جوا؛ وتعزيز التعاون في مجال الأمن البحري وإجراء التدريبات البحرية في مجال التكتيكات البحرية والحرب التقليدية؛ وأخيرا، القيام بأنشطة إنسانية.

وأبرز المصدر ذاته أنه بالإضافة إلى التكوين والمحاكاة في مجال أنشطة القيادة وكذا التدريب على عمليات مكافحة المنظمات الإرهابية العنيفة، ستشتمل النسخة 17 “للأسد الإفريقي 2021” على تمارين للقوات البرية والجوية والبحرية، بالإضافة إلى تمارين التطهير البيولوجي والإشعاعي والنووي والكيميائي. (الأيام 24)

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات