Analkhabar
جريدة إلكترونية إخبارية متجددة على مدار الساعة - تهتم بأخبار المغرب والعالم بالصوت والصورة ( روبورتاجات - فيديوهات وصور )

صفعة مخابراتية مغربية رونات جنرالات الجزائر والقضية عندهم حامضة

أنا الخبر ـ متابعة

كشف موقع جزائري عن وضع الجنرال بن علي بن علي تحت الاقامة الجبرية، وتغيير طاقم حرسه الخاص بطاقم أمني مختلف، بتعليمات من سعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش بعد نجاته من محاولة إغـتيال في الناحية العسكرية الثالثة ببشار.

وأوضح موقع “الجزائر تايمز”، أن التعليمات صدرت من رئيس الأركان بتحديد اقامة الجنرال بن علي بن علي، وتغيير طاقم الحراسة الخاص به، وذلك يأتي في سياق قرار إعادة هيكلة المحيط المقرب من الحاكم الفعلي للجزائر شنقريحة الذي أصبح يخاف من خياله.

وحسب نفس المصدر، تسود حالة من الفوضى داخل المؤسسة العسكرية  وأصبح الكل يشك في الكل بعد صفعة المخابرات المغربية الأخيرة في قضية فضيحة تسريب خبر دخول زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، إبراهيم بن بطوش إلى إسبانيا بجواز سفر مزور بإسم مستعار من أجل العلاج، رغم التكتم الشديد الذي رافق الإعداد لهذه الزيارة من إخراج جواز سفر حقيقي جزائري بمعطيات مزورة إلى وضع إسم مستعار في وثائق إبراهيم غالي عند ولوجه الحدود الإسبانية عبر مطار سرقسطة الدولي.

الفشل الاستخباراتي “المريع”عجّل بفتح تحقيق واسع داخل المخابرات الخارجية و الداخلية الجزائرية، شمل أهم ضباط الجهازين وسط ضغوط رهيبة من سعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش، والذي ظل طوال الأزمة  متوترا وغاضبا في جميع اتصالاته مع اللواء نور الدين مقري، المدير العام للوثائق والأمن الخارجي وللواء محمد قايدي رئيس دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش، يضيف نفس المصدر. 

قد يعجبك ايضا