Analkhabar
جريدة إلكترونية إخبارية متجددة على مدار الساعة - تهتم بأخبار المغرب والعالم بالصوت والصورة ( روبورتاجات - فيديوهات وصور )

البوليساريو تعود مجددا إلى قرار ترامب حول مغربية الصحراء

أنا الخبر  – متابعة 

عادت جبهة “البوليساريو”، إلى التطرق مجددا لقرار الرئيس الأمريكي الأسبق، دونالد ترامب، القاضي باعتراف واشنطن بسيادة المغرب على صحرائه، معتبرة أنه يتعارض كليا مع موقف المجتمع الدولي.

جاء ذلك على لسان عضو جبهة “البوليساريو”، محمد السالم ولد السالك، في حوار مع إذاعة فرنسا الدولية، حيث قال إن “قرار ترامب الإنفرادي يتعارض مع قرارات مجلس الأمن الدولي ، الأمم المتحدة، والاتحاد الاوروبي، والاتحاد الافريقي, ومحكمة العدل الدولية، ومحكمة العدل التابعة للإتحاد الأوروبي”، مشيرا إلى أن “كل هذه المؤسسات لا تعترف بسيادة المغرب على الصحراء”.

وحسب المتحدث ذاته، فإن قرار “ترامب لم ينتهك فقط القانون الدولي وكافة قرارات الأمم المتحدة بقراره هذا، بل انتهك أيضا المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة”، حسب تعبيره.

والخميس الماضي، جددت الولايات المتحدة الأمريكية، التأكيد على أنه ليس هناك “أي تغيير” في موقفها بخصوص الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمر صحفي، أن “هذا سيظل موقف إدارة” الرئيس جو بايدن.

وشدد على أنه “ليس هناك تغيير” حول هذه القضية، وذلك في استمرار واضح لموقف الولايات المتحدة بشأن موضوع السيادة الكاملة والتامة للمغرب على صحرائه.

ومن خلال إعلان رئاسي، وقع في 10 دجنبر الماضي، أقرت الولايات المتحدة باعترافها الرسمي بسيادة المملكة الكاملة والتامة على الصحراء.

وتم توزيع نص الإعلان بعد ذلك على الدول الـ193 الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، كوثيقة رسمية لمجلس الأمن.

وفي الرسالة التي بعثت بهذه المناسبة إلى رئيس مجلس الأمن، وأرسلت نسخة منها إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ذكرت الولايات المتحدة بأن المقترح المغربي للحكم الذاتي هو “الأساس الوحيد لحل عادل ودائم” للنزاع حول الصحراء.

قد يعجبك ايضا