Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

“آخر انذار” لوزارة الداخلية قبل الشروع في اتخاذ إجراءات صارمة جدا لمواجهة تفشي “كورونا”

أنا الخبر ـ متابعة 

يبدو أن تشديدا جديدا للتدابير الاحترازية بات على الأبواب فعلا، وذلك بعد الارتفاع المخيف في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، وما رافقها من تزايد عدد الحالات الحرجة الوافدة على أقسام الإنعاش، وكذا الضحايا الذين يتساقطون بشكل يومي بوتيرة أسرع من الماضي.

آخر المعطيات المتداولة وفق ما كتبته “أخبارنا“، تفيد أن الولاة والعمال تلقوا تعليمات بالتشديد الفعلي لمراقبة مدى احترام التدابير الاستعجالية التي أعلنت عنها الحكومة مطلع هذا الأسبوع، وعدم جعلها مجرد حبر على ورق، لكون الظرفية الصحية ببلادنا باتت لا تسمح بأي شكل من أشكال التهاون.

التعليمات الجديدة يمكن اعتبارها بمثابة الإنذار الأخير، إذ أن استمرار المواطنين في تجاهل التوصيات الصحية سيجعل فرض إجراءات أخرى أكثر قسوة أمرا لا مفر منه في غضون أسبوعين، إذ لا يستبعد أن يتم تمديد فترة حظر التجول لتنطلق من آذان المغرب إلى غاية الفجر، مع إغلاق المقاهي والمطاعم ومحلات الترفيه بشكل تام إلى أن تعود الحالة الوبائية بالمملكة للتحسن مرة أخرى.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات