Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

مرافقة عميد شرطة لطليقة تنتهي بكارثة بالبيضاء

أنا الخبر ـ ر.س

لحظات عصيبة عاشها عميد شرطة بأمن البرنوصي بالبيضاءـ أخيرا، عندما رافق أما لاستعادة ابنها من طليقها، بعد أن تقدمت بشكاية في الموضوع إلى النيابة العامة، ليجد نفسه أمام مقاومة شرسة بسيف، من قبل الطليق الرافض للقرار، قبل أن يسكب عليه مادة “الدوليو”، ما دفع العميد إلى شكل حركته، خوفا من تورطه في حماقة قد تكلف حياته حرقا.

وتعرض عميد الشرطة إصابة خطيرة في عينيه، أجبرته على التوقف عن العمل، بعدما اخترقتهما كميات من “الدوليو”، ورغم العلاجات التي قدمت له، مازال يعاني من صعوبات في النظر، ومن المقرر أن يجري عملية جراحية حتى لا يسوء وضعه الصحي أكثر.

وتعود تفاصيل القضية وفق “الصباح”، عندما تقدمت أم تتحدر من نواحي بني ملال بشكاية إلى النيابة العامة، تطلب فيها باسترجاع حضانة ابنها البالغ من أربع سنواتـ بعد أن أخذه طليقها عنوة، وقرر العيش معه بمنطقة البرنوصي.

وصدرت تعليمات إلى مصلحة الشرطة القضائية بمرافقة الزوجة إلى منزل طليقها لاسترجاع الابن، وتلى هذ المهمة عميد شرطة، الذي رافق الأم إلى منزل الطليقـ لتفاجأ به يشهر سيفا، مهددا كل من يحاول نزع ابنه منه.

وتقول الصباح، إن عميد الشرطة حاول بطرق سلمية، إقناع الطليق بالامتثال لقرار النيابة العامة وتسليم الابن لأمه، مبرزا أن الأمر لا يحتاج إلى أي تهور قد يكلفه السجن، إلا أنه في غفلة من العميد، سكب عليه مادة “الدوليو”، أصابت كمية منها عيني العميد وجعلته يعاني آلاما وصعوبة في النظر.

واستشعر العميد، الخطر الذي يحدق به، إذ رغم عجزه عن النظر، تمكن من شل حركة والد الطفل، الذي كان في حالة غير عادية، خوفا من أن يتورط في جريمة أبشع، ويضرم النا رفي نفسه.

واشعر عميد الشرطة مسؤوليه بالواقعة وطلب تعزيزات أمنية، حضرت في ظرف قياسي إلى مكان التدخل، إذ أوقفت الطليق وقادته إلى مقر الشرطة القضائية، في حين تن نقل المسؤول الأمني على عجل إلى المستعجلات.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات