Analkhabar
جريدة إلكترونية إخبارية متجددة على مدار الساعة - تهتم بأخبار المغرب والعالم بالصوت والصورة ( روبورتاجات - فيديوهات وصور )

اتهامات جديدة من الجيش الجزائري اتجاه المغرب

أنا الخبر ـ متابعة 

وجه الجيش الجزائري، مجددا، ادعاءات ضد المغرب، بتهريب المخدرات عبر الحدود البرية، وذلك في إطار حملة، قال إنه قد أطلقها بدافع “مهامه النبيلة في الدفاع عن التراب الوطني، وتأمينه ضد مختلف التهديدات”.

وأفادت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الأربعاء، إنها حجزت بتعاون مع المصالح الأمنية، في الفترة ما بين 8 و 14 شتنبر الجاري من إحباط محاولات إدخال أزيد من 12 قنطارا من الكيف المعالج عبر الحدود مع المغرب.

وأوضح البيان أنه “في إطار محاربة الجريمة المنظمة، ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة إلى التصدي لآفة الاتجار بالمخدرات في بلادنا, أحبطت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي, بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن، بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية، والثالثة محاولات إدخال كميات ضخمة من المخدرات عبر الحدود مع المغرب، تقدر بـ12 قنطارا و63 كيلوغراما من الكيف المعالج و500 غرام من الكوكايين”.

كما تم، أيضا، في ذات الصدد “توقيف 15 تاجر مخدرات، وحجز 19471 قرصا مهلوسا خلال عمليات مختلفة عبر النواحي العسكرية الأخرى”.

وأوضحت وزارة الدفاع الوطني الجزائرية أن هذه العمليات المنفذة من قبل وحدات، ومفارز للجيش تندرج في إطار “مهامها النبيلة في الدفاع عن التراب الوطني وتأمينه ضد مختلف التهديدات”، كما ”تؤكد التزام قواتنا المسلحة بالحفاظ على الأمن، والسكينة في بلادنا”.

وكان الجيش الجزائري قد بث شريطا وثائيقيا شهر أبريل الماضي على حسابه الرسمي بموقع “يوتيوب”، يتهم فيه المملكة المغربية بـ”السعي إلى زعزعة استقرار الجزائر، ودول الجوار عبر إغراقها بالمخدرات”.

وأشار الشريط الوثائقي، الذي يحمل عنوان “الحرب ضد السموم المغربية”، إلى أن الجزائر “تتكبد خسائر بمليارات الدولارات نتيجة حربها ضد تجارة المخدرات، التي تعبر من حدودها الغربية”. (اليوم 24)

قد يعجبك ايضا