Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

زعيم البوليساريو تسبب في “كارثة” لوزيرة خارجية إسبانيا سابقا

أنا الخبر ـ متابعة 

سيتعين على وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة، غونزاليس لايا، المثول حضوريا أمام القاضي أثناء التحقيق معها، يوم الاثنين المقبل، بعد أن رفض رئيس المحكمة التعليمات رقم 7 في سرقسطة، رفائيل لاسالا، الذي يحقق في دخول إبراهيم غالي إلى إسبانيا، في أبريل الماضي، طلبها الرامي إلى استجوابها عن طريق الفيديو.

وأفادت مصادر قانونية لصحف إسبانية وفق “اليوم 24”، أن رفائيل لاسالا رفض طلب وزير العدل السابق، كذلك، للإدلاء بشهادته، عن طريق الفيديو.

ومن المرتقب أن تستوجب وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة أمام القضاء، الأسبوع المقبل، في إطار تحقيق حول ملابسات السماح لزعيم جبهة انفصاليي “البوليساريو”، إبراهيم غالي بدخول البلاد لتلقي العلاج إثر إصابته بكوفيد-19، وفق ما أعلن القضاء الإسباني الاثنين.

وجاء في بيان للمحكمة الإقليمية في أراغون أن وزيرة الخارجية السابقة، أرانتشا غونزاليس لايا، ستمثل في الرابع من أكتوبر المقبل، أمام قاضي التحقيق في مدينة سرقسطة، حيث سيتم استجوابها حول ملابسات دخول الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء، ووادي الذهب “بوليساريو” إلى إسبانيا.

وكان زعيم بوليساريو قد وصل سرا إلى إسبانيا في 18 أبريل الماضي، بعدما أقلته طائرة طبية تابعة للرئاسة الجزائرية الداعمة للحركة الصحراوية، وبحوزته “جواز دبلوماسي”، وفق صحيفة “إلباييس”، ومن ثمة أدخل غالي إلى مستشفى لوغرونيو (شمال) في حالة حرجة.

وأعلنت المحكمة أنها فتحت التحقيق ضد المسؤولة الإسبانية “بسبب الاشتباه في ارتكاب جرم المواربة”، وأنه يرمي إلى “التحقق من الظروف، التي أحاطت بدخول إبراهيم غالي إلى إسبانيا”.

ويسعى القضاء إلى كشف ملابسات عدم التدقيق في جواز سفر غالي لدى وصوله إلى الأراضي الإسبانية.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات