Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

الجزائر تدعو إلى انسحاب القوات المغربية من منطقة الكركرات

أنا الخبر ـ س.م

النظام الجزائري لا تكفيه المواقف المضحكة التي يقف فيها كل مرة بفعل قرارته “العشوائية” والتي يذهب ضحيتها الشعب الجزائري الشقيق، ولعل أبرز هذه القرارات التي ما زال الشعب الجزائري يعاني بسببها الويلات، وقوف النظام ودعمه الامشروط لجبهة البوليساريو الانفصالية، آخر ما طالب به النظام الجزائري من أجل هذه الجبهة الانفصالية، هو دعوة عاجلة وأنية منه إلى ضرورة سحب  القوات المغربية من منطقة الكركرات في الصحراء المغربية لتسهيل البحث عن تسوية للنزاع في المنطقة بعد تعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة.

وهو طلب “غريب وعجيب” من نظام يبحث عن ايقاظ الفتن في الممنطقة بأي وسيلة، تقول مصادر جريدة “أنا الخبر“، قبل أن تضيف “هذا الطلب مرفوض جملة وتفصيلا.”

واتهم الدبلوماسي الجزائري، المملكة المغربية بعرقلة تعيين مبعوث جديد بقوله إن “الجزائري تأسف للتأخير الذي تسبب فيه الجانب المغربي بخصوص استخلاف سلفه السيد هورست كوهلر الذي قدم استقالته في مايو 2019.

وترى الجمهورية الجزائرية التي هي الطرف في الملف وليس جبهة البوليساريو التي تقيم معسكرها على أراضيها، أن تعيين دي ميستورا جاء “في سياق جد متدهور و محفوف بالمخاطر”، وحمل التصريح مجموعة من الاتهامات معتادة في خطاب الدبلوماسية الجزائرية، قائلا: “إن هذا السياق يتميز باستئناف الأعمال العدائية بعد الخرق المفاجئ لوقف إطلاق النار من قبل قوات الاحتلال المغربية التي تحافظ على وجودها غير الشرعي، منذ 13 نوفمبر 2020، في المنطقة العازلة بالكركرات، في انتهاك صارخ للاتفاقات العسكرية التي وقعها الطرفان، وصادق عليها مجلس الأمن”، بحسب الإدعاءات الجزائرية والتي أكل عليها الدهر وشرب..

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات