Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

من جديد البوليساريو تلوح بالتصعيد

أنا الخبر ـ متابعة 

في ظل التجاهل الدولي، الذي تواجه به ادعاءاتها بوجود “حالة حرب”، عادت جبهة “البوليساريو” الانفصالية، إلى التلويح بخيار التصعيد، و”تدهور الوضع” في المنطقة، في محاولة جديدة لإثارة انتباه المجتمع الدولي.

وفي السياق ذاته، قال إبراهيم غالي، زعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية، إن “تدهور الوضع سيكون سيد الموقف إذا لم يضع مجلس الأمن القطار على السكة الصحيحة”.

وأوضح غالي، خلال حديثه أمام مجموعة من الصحافيين، خلال ما تسميه الجبهة الانفصالية بـ”الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ46 للوحدة الوطنية”وفق ما كتبته “اليوم 24″، أن قرار مجلس الأمن المنتظر “لن يكون مجديا مالم يتضمن مأمورية واضحة للمبعوث الشخصي الأممي، ومهمته المحددة أصلا، وهي استكمال تصفية الاستعمار، وتنظيم استفتاء دون تأخر”.

وكان غالي قد أعلن، الأسبوع الماضي، عن وضع شروط جديدة على طاولة المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، قبيل تقلده لمهامه.

وطالب إبراهيم غالي رئيس جبهة “البوليساريو” الانفصالية، السبت، مجلس الأمن الدولي بتحديد جدول زمني لمهمة المبعوث الأممي الجديد للصحراء، ستيفان دي ميستورا، مطالبا إياه بـ”تقديم ضمانات من أجل تنظيم استفتاء تقرير المصير”.

واعتبر غالي أن “تعيين المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ليس هدفا في حد ذاته، وإنما تصفية الاستعمار هو الهدف الأساسي”.

وأضاف أن على مجلس الأمن أن يحدد في قراراته “مأمورية واضحة للمبعوث الشخصي، ومهمته المحددة أصلا، وهي استكمال تصفية الاستعمار، وتنظيم استفتاء من دون تأخر”، مع “جدول زمني لعملية التطبيق”، و”ضمانات قوية من قبل مجلس الأمن من أجل الانخراط في العملية”.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات