Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

شاهدوا.. سحابة “إعصار” تجذب أنظار ساكنة الناظور والنواحي

أنا الخبر ـ متابعة 

سجلت منطقة بني شيكر القريبة من مدينة مليلية المحتلة، الصباح الماضي، إعصارا صغيرا، تجسد في سحابة على شكل قمع أثارت انتباه وأنظار سكان المنطقة المذكورة.

وقال متخصص اسباني بمليلية وفق ما كتبته “ناظور سيتي”، ردا على صور تداولها سكان المنطقة على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الإعصار هو عمود من الهواء يدور بعنف حول منطقة صغيرة ذات ضغط منخفض. إذا لم يصل الدوران إلى الأرض، فإن الدوامة تسمى قمع أو سحابة وإذا وصلت إليها تسمى إعصارًا.

وكتب باحث أخر، انها ظاهرة غريبة في بحر #بويافار وهي أحد الظواهر النادرة و تعد هذه الظاهرة الشبيهة بالأعمدة المائية واحدة من الظواهر المناخية الناتجة عن السحب، وهي شائعة في المناطق الحارة والرطبة، وفق خبراء في قضايا المناخ وقد يبلغ متوسط قطر عمود الماء الواحد حوالي 50 مترا، ويتحرك بسرعة 80 كيلومترا في الساعة.

هذه الظاهرة يعرّفها العلم بـ ’’الشاهقة المائية’’ أو العَمود المائي هو عمود من الهواء مختلط مع المياه بالتناوب على شكل كتلة سحابية عمودية دُوّاميّة فوق بحيرة أو محيط تظهر عادة على شكل قمع قد يصل إلى السحاب.

تتكون هذه الظواهر الطبيعية غالبا عندما يمر الهواء البارد فوق المياه الدافئة فيتكون عمود دوَّار من هواء وضباب مشبعين بالماء. كما يعتبر عمود الماء أقل كثافة من الإعصار وقد يتم سحب ماء البحيرة أو ماء البحر إلى أعلى، حتى قاعدة العمود الدوَّار.

وتعتبر ظاهرة عمود الماء هي الأكثر شيوعا خلال فصل الصيف في المياه الدافئة شبه الاستوائية، وخاصة بالقرب من سلاسل الجزر، وتسبب بعض الأعمدة المائية رياحًا شديدة، قد تصيب السفن بالضرر، ولكن بعضها الآخر غير ضار.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات