Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

طلبة المدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية يطالبون بالتعليم الحضوري كاملا

توصلت جريدة “أنا الخبر” بنداء من طلبة المدرسة الوطنية العليا للمعلوماتية ننشره كما توصلنا به:

“على ضوء البلاغات الوزارية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي و البحث العلمي يومي الاثنين 06 شتنبر 2021 و السبت 02 أكتوبر 2021 الذي يقضي بموجبه اعتماد نمط التعليم الحضوري لكل المستويات و لجميع الطلبة بمختلف أنحاء المغرب خدمة لمبدأ المناصفة و تكافؤ الفرص و كذا بخصوص فتح الأحياء الجامعية، و الذي يتماشى مع إجراءات التخفيف المعلنة من طرف الحكومة المغربية على إثر تحسن الوضعية الوبائية بالبلاد و ارتفاع معدل التلقيح، و تبعا لتوصيات السلطات العمومية التي قضت بتقليص نسبة الإستفادة من الداخلية، همت المدرسة الوطنية المعلوماتية و تحليل النظم باستقبال دفعيتين من أصل ثلاث دفعات و اعتماد نمط الدفعات مما أدى إلى حرمان شريحة كبيرة من الطلبة من تعليم حضوري، رغم توجه بعض المدارس العمومية و الخاصة لفتح الداخلية بشكل تام و الذي يعد خرقا لمبدأ تكافؤ الفرص بين مختلف الطلبة المهندسين.

لقد عرفت الوضعية الطلابية مأساة كبيرة و ذلك لاعتماد نمط التعليم عن بعد لمدة تجاوزت السنة و النصف و التي انعكست سلبا على التحصيل البيداغوجي للطلبة المهندسين و خلفت نتائج كارثية على المستوى النفسي و الجسدي أيضا.

إن استكمال نفس التجربة في غياب الوسائل اللوجستيكية أو ضعفها بالنسبة للهيئة التعليمة و كذا الطلبة، لن يضفي على الوضعية السابقة غير تفاقم لحجم الكارثة و تأثيرها الجلي على مستقبل الطلبة المهندسين.

لقد عرفت حملة التلقيح في صفوف الطلبة بمدرستنا مشاركة مكثفة فاقت نسبها 90% و ذلك وعيا منا بضرورة الرجوع التدريجي للحياة الطبيعية و إيمانا بوجوب اعتماد نمط التعليم الحضوري الشامل بالمؤسسات التعليمية.

و تبعا لما سبق فقد تم القيام بحركتين نضاليتن و ذلك يومي الثلاثاء و الجمعة 26 و 29 أكتوبر 2021حيث عبر الطلبة المهندسين عن رفضهم لنمط التعليم الحالي بطريقة سلمية و حضارية و مطالبتهم بفتح الداخليات بشكل كلي للاستفادة من تعليم حضوري شامل، و ذلك باردائهم للباس أسود يعبر عن إستيائهم من الوضعية الحالية و وضعهم لشارات حمراء للتضامن اللا مشروط مع الشريحة الطلابية التي لن تستفيد من التعليم الحضوري.

يدعو الطلبة المهندسين كافة السلطات لإيجاد حلول عاجلة و ناجعة لمشكل التعليم عن بعد الناتج عن تقليص نسبة الاستفادة من الداخلية و الذي أصبح يشكل تهديدا لمسار الطلبة و مستقبلهم كمهندسي دولة”.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات