Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

البوليساريو تتنمى أن يشتعل الصراع بين المغرب والجزائر

أنا الخبر ـ متابعة 

كشف التقرير الذي أنجزته صحيفة “التيليغراف” البريطانية مؤخرا بعد زيارتها للخطوط الأمامية لجبهة “البوليساريو” في الصحراء الجزائرية، عن معطيات كثيرة تهم الجبهة في صراعها مع المغرب، وحقيقة الأوضاع هناك بعد تجدد التوتر حول الصحراء، وهو التوتر الذي امتد إلى العلاقات الجزائرية المغربية في الآونة الأخيرة.

ومما جاء في التقرير ما كتبته “الصحيفة”، هو أن الآمال لدى جبهة “البوليساريو” انتعشت بعد نشوب التوتر بين المغرب والجزائر، في إشارة إلى أن الجبهة تعتقد أن هذا التوتر يخدم مصالحها في الصراع مع المملكة المغربية حول الصحراء، وقد ازدادت آمالها في تقديم الجزائر مساعدات إليها، خاصة بإمدادها بسلاح “جيد” يُمكنها من مواجهة العتاد العسكري الحديث للقوات المغربية.

ووصفت الصحيفة البريطانية، أن هذه الخطوة المتمثلة في إقدام الجزائر على تقديم سلاح جديد وحديث لجبهة “البوليساريو”، هي خطوة خطيرة وكفيلة بأن تُفجر الوضع مع المغرب، في حالة إذا قرر النظام الجزائري توفير السلاح لجبهة “البوليساريو” في صراعها مع المملكة المغربية، حيث أن الأخيرة لن تقف مكتوفة الأيدي.

وتأتي هذا الآمال من جبهة “البوليساريو” بشأن السلاح، بسبب التفوق العسكريي الذي أصبح ملحوظا لدى القوات المغربية، حيث بدأت في الشهور الأخيرة في استخدام طائرات بدون طيار “درون” في قصف مواقع جبهة “البوليساريو” أو الرد على المناوشات التي تقوم بها ميليشياتها بين الحين والأخر بالقرب من الجدار الأمني المغربي.

وفي هذا السياق، قالت الصحيفة البريطانية، إن استعمال المغرب لطائرات بدون طيار فرض على عناصر “البوليساريو” تغيير نهجها في المواجهات مع القوات المغربية، حيث أصبحوا يتنقلون بشكل متفرق بأعداد قليلة مثل الرحّال في الصحراء.

وأشارت الصحيفة البريطانية، أن من الطرق التي أصبح ينهجها مقاتلو “البوليساريو” لتجنب القصف القاتل لـ”الدرون” المغربية، بعد خروجهم من الصحراء الجزائرية ودخولهم إلى المنطقة العازلة، هي الانتقال في الصحراء ليلا على متن مركبات “تويوتا”، لكن يقومون بإطفاء أضواء السيارات بالكامل، وتغطية لوحة القيادة بلاصقات مطاطية حتى لا يتم رصدهم من طرف “الدرون” خلال تجوالها في السماء.

وبالرغم من الاحتياطات التي يقوم بها عناصر “البوليساريو” خلال انتقالهم في المنطقة العازلة من أجل الاقتراب من الجدار الأمني المغرب للقيام بعمليات القصف تجاه القوات المغربية، إلا أن ذلك لا يوقف ترقبهم الدائم ومراقبتهم المستمرة للسماء خشية قدوم “الدرون” لقصفهم.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن قائد عسكري لدى “البوليساريو” يدعى محمد فاضل، كان قد تحدث لصحيفة “بوبليكو” الإسبانية، وكشف بأن الحرب الحالية مع المغرب تختلف عن السابق، مشيرا إلى أن المغرب يمتلك الآن طائرات “الدرون” التي أصبحت أسوأ الكوابيس التي يُعاني منها عناصر الجبهة الإنفصالية.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات