Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

دراسة مغربية: 50 في المائة يعتبرون العلاقات الجنسية قبل الزواج حرية شخصية

أنا الخبر ـ متابعة 

كشفت نتائج دراسة حول “الحريات الفردية بالمغرب: تمثلات وممارسات”، أن “76.3 في المائة يعتبرون العلاقات قبل الزواج أصبحت منتشرة في المجتمع المغربي، وصرح 60 في المائة منهم بمعرفة شخصية بفتى أو فتاة، له أو لها، ممارسات جنسية من هذا النمط”.

وأضاف بلاغ صحفي، يتحدث عن الدراسة التي أعدتها مؤسسة منصات للأبحاث والدراسات الاجتماعية، أن “حوالي 50 في المائة من أفراد العينة، اعتبروا القيام بعلاقات جنسية قبل الزواج لدى الفتيان كما الفتيات مسألة حرية شخصية، في حين توزعت باقي النسب على نعت تلك العلاقات بالفساد الأخلاقي، والابتعاد عن التعاليم الدينية، وسوء التربية”.

وأكدت نتائج البحث أن “حوالي ثلث مجتمع البحث أي 32.9 في المائة جزءا منهم، وهو رقم يتجاوزه أكثر من نصف العينة المشاركة في البحث بقناعة أن الجسد هو كل شيء  52.6 في المائة في حين طابق ما نسبته (8.8 %) من مجتمع البحث بينه وبين مفهوم الهوية، أما البقية فتوزعت آراؤهم بين النظر للجسد كوسيلة عمل (2% )، أو أداة للتعبير (2.1% )، وهي آراء تختزل نظرة طبيعية أولية حول قدرات جسم الإنسان ومظهره”.

وأبرزت أن “50 في المائة يعتبرون زينة الجسد النسائي في الشارع المسألة حرية شخصية، وحتى بعد إدخال المتغيرات السوسيولوجية الخمسة المعتمدة هنا، فإن النسبة لم تتغير بشكل جوهري، مما يعني غلبة نسبية للمواقف الإيجابية من هذه المسألة في مجتمع غالبا ما يوصف بالمحافظة والتدين والتقليدانية”.

وكانت المؤسسة قد أجرت دراسة كمية ما بين مايو ويونيو الماضيين في إطار برنامج جيل الذي تشرف عليه، وهمت الدراسة عينة تمثيلية شارك فيها 1312 مبحوثا موزعين على جميع جهات المملكة بشكل تمثيلي، وهي عينة متوازنة أيضا ما بين الذكور والإناث.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات