Analkhabar
جريدة إلكترونية إخبارية متجددة على مدار الساعة - تهتم بأخبار المغرب والعالم بالصوت والصورة ( روبورتاجات - فيديوهات وصور )

بعد تهديدات الجزائر والبوليساريو.. أمريكا تُسلم المغرب هذا السلاح لنشره في الصحراء

أنا الخبر ـ متابعة 

في خبر جديد وهام، أكدت شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية المتخصصة في الصناعات العسكرية أنها توصلت بموافقة وزارة الدفاع الأمريكية على تسليم المغرب منظومة الدفاع الجوي “باتريوت” التي تعد الأكثر كفاءة في العالم حيث سيتم تسليمها إلى الرباط في 2022، وهي الخطوة التي تؤكد بها واشنطن عمليا التزامها بالاعتراف بمغربية الصحراء، إذ يرتقب أن تقوم المملكة بنشر منظومة الصواريخ في الصحراء خاصة على الحدود مع الجزائر التي تأتي منها تهديدات جبهة “البوليساريو” الانفصالية.

وسيتسلم المغرب منظومة Patriot Pac-3 MSE رفقة 5 دول عربية أخرى وفق ما كتبته “الصحيفة”، هي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت والبحرين، إلى جانب دول أخرى من أوروبا وآسيا مثل ألمانيا وهولندا وسويسرا والسويد النرويج وبولندا ورومانيا واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان، وفق ما أكده الموقع المتخصص بالشؤون الدفاعية Inside Defense، علما أن الرباط كانت قد أتمت اتفاقها مع الموردين الأمريكيين في 2020.

وفي دجنبر من سنة 2020 أكدت وزارة التجارة الأمريكية بشكل رسمي أن صفقات الأسلحة والمعدات العسكرية بين المغرب والرباط تشمل منظومة الدفاع الجوي “باتريوت” القادرة على التصدي لتهديد الطائرات والصواريخ الباليستية، وهو الاتفاق الذي جرى في عهد إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، لكنه كان يحتاج لموافقة وزارة الدفاع “البنتاغون” لإتمامه، والتي تغيرت بقدوم الرئيس الحالي جو بايدن، والتي وافقت على الصفقة رسميا.

وتأتي هذه الموافقة وفق “الصحيفة” دائما، في ظل حديث جبهة “البوليساريو” عن خوض “حرب” ضد القوات المسلحة الملكية في الصحراء منذ تدخل هذه الأخيرة لطرد العناصر الانفصالية من منطقة الكركارات في 13 نونبر 2020، لكنها تتزامن أيضا مع ارتفاع حدة التهديدات الجزائرية ضد المملكة، والتي صدر آخرها عن رئاسة الجمهورية يوم 3 نونبر الجاري عقب الإعلان عن مقتل 3 جزائريين، والذي اتضح أنهم دخلوا إلى المنطقة العازلة في الأراضي الصحراوية.

وتأتي الموافقة الأمريكية على تسليم منظومة “باتريوت” للمغرب من أجل تحقيق التوازن مع منظومة الصواريخ الروسية “إس 400” التي اقتنتها الجزائر من روسيا، وسط حديث متزايد عن رغبة المغرب في الحصول على منظومة القبة الحديدية من إسرائيل، التي يحل وزير دفاعها، بيني غانتس، بالرباط الأسبوع المقبل، حيث سيلتقي وزير الخارجية ناصر بوريطة، والوزير المنتدب المكلف بالدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، وسيوقع مع هذا الأخير اتفاقيات للتعاون الدفاعي.