Analkhabar
جريدة إلكترونية إخبارية متجددة على مدار الساعة - تهتم بأخبار المغرب والعالم بالصوت والصورة ( روبورتاجات - فيديوهات وصور )

حفيظ الدراجي يحاول التأثير على المنتخب المغربي

أنا الخبر ـ متابعة 

بعد أن تأكد بشكل رسمي، اصطدام المنتخبين المغربي والجزائري في موقعة حارقة برسم ربع نهائي كأس العرب، المقام حاليا بقطر، نشر “حفيظ دراجي”، المعلق الجزائري المثير للجدل -نشر- تدوينة لا تقل إثارة عما سبق أن نشره سابقا، خاصة حينما يتعلق الأمر بموضوع له صلة بالمغرب.

وعلى عكس الرعب الذي انتاب كل الجزائريين بسبب الظهور القوي للمنتخب المغربي الذي شارك في هذه المنافسة العربية بمنتخب “رديف”، حاول “دراجي” أن يمتص كل ذلك الخوف والتوجس، حيث قال عبر تدوينة نشرها عبر صفحته الفيسبوكية الرسمية: “تابعت الشوط الأول فقط من لقاء الجزائر مصر الذي كان مثيرا ومتكافئا، وحسب التعاليق التي قرأتها بعد المباراة فإن المنتخب المصري عاد بقوة في الشوط الثاني، فكان التعادل منطقيا”، وكأنه يريد أن يقول لكل من تابع مقابلة الجزائر ومصر، أن ظهور منتخب بلاده بتلك الشراسة لم يكن الهدف منه تفادي مواجهة المغرب.

وتابع “دراجي” حديثه الذي يحمل تمويها صريحا، حيث قال وفق ما كتبته “أخبارنا” : “يجب أن نذكر بأننا لم نخسر لحد الآن، ونذكر بأننا لعبنا المباراة بثلاثة لاعبين أساسيين فقط من تشكيلة بلماضي هم (مبولحي، بونجاح وبلايلي)، ومع ذلك لم نتنقل إلى الدوحة للفوز على مصر، بل للتتويج بلقب البطولة وهو التحدي الذي سنسعى لأجله لأن المستحيل ليس جزائريا”.

تصريح “دراجي” بحسب عدد من المهتمين، هو تمهيد صريح لاحتمال انهزام المنتخب الجزائري أمام المغرب، بدليل محاولة تبريره ما قد يقع، حينما قال: “لعبنا المباراة بثلاثة لاعبين أساسيين فقط من تشكيلة بلماضي”، قبل أن يحاول تحفيز لاعبي منتخب بلاده، حينما قال: “لم نتنقل إلى الدوحة للفوز على مصر، بل للتتويج بلقب البطولة”، وهو الأمر (الضغط الإعلامي) الذي ينبغي على عناصر المنتخب الوطني المغربي أن تنتبه له، ولا تعره أي اهتمام، وأن تركز كل جهودها في الدفاع بقوة عن حظوظها في الفوز بهذا اللقب.