Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

تطبيق قيود على غير الملقحين

أنا الخبر ـ وكالات

فرضت سويسرا، قيودا خاصة على الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم ضد كوفيد-19، بما في ذلك حظر دخول المطاعم وغيرها من الأماكن العامة.

واعتبارا من اليوم، لا يمكن لغير المُلقحين (باستثناء أولئك الذين تعافوا من الإصابة) دخول مؤسسات ثقافية أو مرافق رياضية وترفيهية، من بين أماكن أخرى؛ وذلك لوقف الموجة الحالية من الإصابات، والتي يُعتقد أنها مرتبطة بتفشي متحور أوميكرون الجديد، الأكثر عدوى من سابقيه.
وكان يمكن لغير الملقحين دخول المطاعم وأماكن أخرى، حتى الآن، مع إظهار نتيجة اختبار (pcr) أو مستضد سلبية؛ لكن هذه الشهادة لن تكون صالحة، بعد الآن.

أظهرت دراسة استقصائية شملت ألف شخص مقيم في سويسرا أن نصف المستجوبين والمستجوبات يوافقون على الحد من حركة الأشخاص غير المُطعّمين ضد وباء كوفيد-19.

نفس المسح أظهر أيضا أن السكان الأكبر سنا هم أكثر الفئات حذرا من غير الملقحين. وبحسب الاستطلاع الذي نشرت صحيفة “سونتاغس بليك” نتائجه يوم الأحد 19 ديسمبر الجاري، فإن ثلثيْ الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين ستين وتسعة وسبعين عاما يؤيّدون فكرة فرض إغلاق على الأشخاص غير المطعمين.

وانقسم المشاركون في هذا المسح حول الموضوع نفسه، ففي حين عارض 47% منهم فرض إغلاق على غير الملقحين، واحتفظ 3% عن الإدلاء برأيهم، رفض 80% فكرة فرض إغلاق شامل على جميع السكان.

النتائج بيّنت أيضا أن فكرة التطعيم الإجباري تثير انقساما داخل المجتمع السويسري. ووفقا لمعهد لينكرابط خارجي المتخصص في استطلاعات الرأي، فإن نصف السويسريين والسويسريات يؤيّدون التطعيم الإجباري. وترتفع نسبة التأييد لهذه الفكرة إلى 62% في صفوف الفئة العمرية من ستين إلى سبعين عاما، وإلى 68% في المناطق السويسرية الناطقة بالإيطالية، والتي تضررت بشدة خلال الموجة الأولى لجائحة كوفيد-19 في عام 2020.

علاوة على ذلك، يوافق 65% من الذين شملهم الاستطلاع على جعل التطعيم إجباريا لبعض الفئات المهنية مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية.

تغيّر المواقف

في سياق متصل، عبّر ثلثا السويسريين والسويسريات الذين شملهم المسح أيضًا عن دعمهم للتدابير الأكثر صرامة التي دخلت حيّز النفاذ اليوم 20 ديسمبر، والتي من المنتظر أن تستمر إلى 24 يناير من العام المقبل. وسبق أن أعلنت الحكومة السويسرية يوم 17 ديسمبر الجاري أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم أو تعافوا من إصابة بكوفيد-19 فقط (ما يسمى بقاعدة “المطعمين أو المتعافين” أو 2g اختصارا بالألمانية) سيكونون قادرين على الوصول إلى المطاعم والأماكن الثقافية والرياضية والترفيهية وحضور التظاهرات التي تنظم داخل فضاءات مغلقة.

وفي استطلاع سابق أُجري في نهاية شهر نوفمبر الماضي، كان نصف الذين تم استجوابهم معارضين لاتخاذ إجراءات وقائية أكثر صرامة. وقد انخفضت هذه النسبة الآن إلى الثلث.ويوم الجمعة 17 ديسمبر الجاري، سجّلت سويسرا 9941 إصابة جديدة، وتم إيواء 1627 مُصابا جديدا بالمستشفيات ويرقد 294 مريضا في أقسام العناية المركزة. وهذا الرقم الأخير هو الأكثر إثارة للقلق بالنسبة للمسؤولين الحكوميين، الذين يخشون تجاوز عدد الحالات المستوجبة للعلاج طاقة استيعاب وحدات العناية المركزة بالمستشفيات خاصة مع الانتشار السريع لمتحوّرة “أوميكرون” من كوفيد-19.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات