Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

اكتشاف علمي صيني جديد غير مسبوق

أنا الخبر ـ متابعة 

اكتشاف علمي صيني جديد غير مسبوق، حيث نجح علماء صينيون وبشكل غير متوقع في ابتكار شمس صناعية، قدرتها أعلى 7 مرات من حرارة الشمس الحقيقية؛ بهدف إنتاج طاقة نظيفة غير محدودة في المستقبل، ما يساهم في حل أزمة المناخ التي تهدد الكوكب.

وأوضح العلماء أن الشمس الصناعية هي عبارة عن جهاز اندماج نووي يعمل كمولد لحرارة تشبه الشمس ويعرف باسم «EAST»، ويعمل عند درجة حرارة 70 مليون درجة مئوية، أي أعلى 7 مرات من حرارة النجم الشمسي التي تبلغ 15 مليون درجة، بحسب صحيفة «ديلي ستار» البريطانية.

وأكد العلماء الصينيون القائمون على مشروع «EAST»، أن الجهاز أكثر سخونة من الشمس الحقيقية بنحو 350 ألف مرة، إذ جرى اختباره لمدة 17 دقيقة و35 ثانية في أحدث تجربة له: «يطلق على الجهاز اسم الشمس الصناعية، لأنه يستخدم تقنية مماثلة لإنتاج الحرارة مثل الشمس الحقيقية، ويعمل المولد عبر تقنية الاندماج النووي».

وعن صعوبة المشروع، شرح العلماء أن تقنية الاندماج النووي من الصعب جدًا على البشر إنتاجها بشكل مصطنع، ولذلك فأن النجاح في توصيل الاندماج النووي هدفًا طويل المدى لعلماء الفيزياء والمهندسين النوويين: « تكلف مشروع EAST، نحو 701 مليون جنيه إسترليني، ويعمل عليه أكثر من 10000 عالم، وذلك لأن الاندماج النووي، إذا تم إنتاجه على نطاق واسع ، يمكن أن يكون الحل لمشكلة الطاقة التي تهدد الكوكب حال نفاذها».

ومن أبرز مميزات المشروع، أنه لا ينتج أي نفايات خطرة بنفس الطريقة التي تنتجها محطات الطاقة النووية الحالية، باستخدام الانشطار النووي، الذي يمكن أن يؤدي إلى حوادث نووية خطيرة مثل تشرنوبيل أو فوكوشيما، وعلى المدى الطويل يفيد المشروع في دفع المركبات الفضائية إلى سرعات لا تصدق: «إذا استمر الجهاز في العمل لمدة تزيد عن 20 دقيقة، سيعني ذلك طاقة نظيفة غير محدودة تكفي الكوكب».

جدير بالذكر، أنه يتم دعم مشروع مماثل في فرنسا يعرف باسم «المفاعل النووي الحراري التجريبي الدولي»، من قبل نحو 35 دولة مختلفة.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات