Analkhabar
جريدة إلكترونية إخبارية متجددة على مدار الساعة - تهتم بأخبار المغرب والعالم بالصوت والصورة ( روبورتاجات - فيديوهات وصور )

مُعطيات جديدة عن كمية وتاريخ الشروع في استغلال الغاز المُكتشف بالعـرائش

أنا الخبر ـ متابعة 

أعلن المكتب الوطني لليهدروكاربورات والمناجم عن نتائج مشجعة بشأن حفر الحقل البحري “أنشوا-2″، في عرض ساحل مدينة العرائش.

و وفق بلاغ المكتب، الإثنين الماضي، إنطلق حفر الحقل البحري “أنشوا-2” في 17 دجنبر 2021، لبلوغ عمق نهائي قدره 2512 مترا في 31 دجنبر 2021.

وعلى إثر ذلك، كشفت أمينة بنخضرا، المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمناجم أن التخطيط للشروع في الإنتاج سيكون في 2024.

وأوردت بنخضرا وفق “آشكاين“، أن المرحلة القادمة سيتم فيها تنفيذ العديد من الأعمال وفقا لجدول زمني محدد، بالإضافة إلى تقييم موارد الغاز واعتمادها.

وأوضحت المتحدثة ذاتها أن المرحلة التالية هي استكمال الدراسات الخاصة بهذا الإكتشاف من خلال دمج البيانات التي تم جمعها من بئر “أنشوا-2″، وإطلاق دراسات هندسية تفصيلية مع دراسات الأثر البيئي و دراسات تركيب خطوط الأنابيب لاتخاذ القرار النهائي بشأن حجم الإستثمار، مؤكدة في حوار مع ـsnrtnews، أن الاكتشاف يعد “مشجعا”، بالنظر إلى وجود تراكم لغاز ذي نوعية جيدة على مستوى بئر “أنشوا-2″، بسمك إجمالي صاف قدره 100 متر، موزع على 6 مناطق، يتراوح سمكها بين 8 و 30 مترا لكل منها.

وبخصوص كميات الغاز المكتشفة، أوضحت بنخضرا أن عمليات جمع البيانات على البئر اكتملت للتو حيث سيتم الإنتقال إلى مرحلة التحليل، لذلك يجب الإنتظار حتى تكتمل جميع المعطيات، لكي يكون ممكنا تقييم مستويات الغاز المتوفرة.

وسجلت المديرة أن هذا الإكتشاف يمكن أن يساهم، كمرحلة أولى، في تغطية إنتاج الكهرباء بمحطات القنيطرة، والمحمدية، وتهدارت، إضافة إلى تغطية جميع احتياجات الأنشطة الصناعية بمنطقة القنيطرة.