Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

فضيحة أخلاقية مدوية لطالبتين تستنفر المصالح الأمنية

أنا الخبر ـ متابعة 

ألقت عناصر الشرطة القضائية القبض على 4 أشخاص، بينهم طلبة جامعيين، في قضية ابتزاز جنسي جديدة في نفس المدينة التي شهدت فضيحة “الجنس مقابل النقط” والتي يجري التحقيق فيها مع أساتذة وطالبات.

وبحسب مصادر صحفية، فقد قامت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مدينة سطات، بتنسيق مع مصلحة الشرطة التقنية والعلمية، أمس السبت، بتوقيف 4 أشخاص، منهم طلبة بجامعة الحسن الأول بعاصمة الشاوية، للاشتباه بتورطهم في الابتزاز الجنسي والنصب والتهديد بنشر صور وفيديوهات خليعة للضحايا المفترضين، بعد تصويرهم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

وتمت عملية إيقاف المشتبه بهم الأربعة، الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ30 عاما، وينحدرون من وادي زم بإقليم سطات، بناء على شكاية تقدم بها شخص منحدر من دولة خليجية، قال إنه تعرض للنصب والابتزاز الجنسي والتهديد بنشر صور خاصة له في أوضاع غير لائقة على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد استدراجه من قبل فتاتين لتصويره في مشاهد ساخنة.

وأضاف نفس المصادر أنه يُشتبه بتوظيف فتاتين كطعم لاستدراج الضحايا عبر الأنظمة المعلوماتية ووسائل التواصل، وتصويرهم في مشاهد إباحية، ثم ابتزازهم وتهديدهم بنشر فحوى التسجيلات في حال عدم إرسالهم المبالغ المالية المطلوبة والمحددة من قبل المشتبه فيهم.

وكانت عناصر الضابطة القضائية بسطات انتقلت إلى إحدى الشقق بالمدينة ذاتها، بناء على معلومات تقنية دقيقة، وتتبع متواصل لآثار المشتبه بهم، حيث أفلحت في توقيف 4 أفراد وحجز كل الوسائل التي يمكن أن تفيد في البحث التمهيدي، قبل وضع الشبان المشتبه بهم تحت تدبير الحراسة النظرية، في انتظار عرضهم على النيابة العامة المختصة بعاصمة الشاوية، للنظر في المنسوب إلى كل واحد منهم، واتخاذ القرار القانوني في حقهم.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات