Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

دولة أوروبية تُقرر رفع جميع “قيود كورونا” وتعود للحياة الطبيعية قبل الوباء

أنا الخبر ـ متابعة 

أعلنت الجهات الرسمية في الدنمارك رفع كل القيود المرتبطة بجائحة “كوفيد-19″، على اعتبار أنه لم يعد يعتبر “مرضا خطيرا على المجتمع”، وبالتالي عاد المواطنون للحياة الطبيعية لما قبل انتشار الوباء، حيث أنهم غير ملزمين باللقاح أو أي مظهر وقائي كالكمامات والقفازات.

أعلنت رئيسة الوزراء الدنماركية ميت فريديركسن، اليوم الثلاثاء، إلغاء القيود التي كانت موجودة في البلاد بسبب وباء كورونا، حيث قالت: “نقول وداعا للقيود ومرحبا بالحياة التي كنا نعيشها قبل كورونا”.

وشكرت فريديركسن المواطنين على “روح المسؤولية التي أظهروها في العامين الماضين والتزامهم بقواعد الوقاية التي فرضها وباء كورونا”.
وبات ارتداء الأقنعة لاغيا بعد هذا القرار، كما لم يعد ضروريا إظهار شهادات التطعيم، أو شهادة الإصابة السابقة بالفيروس، أو وثائق الفحوصات السلبية، التي تدل على عدم الإصابة بالفيروس.

وقال وزير الصحة الدنماركي ماغنوس هيونيك لشبكة “سي إن إن”، اليوم الثلاثاء: “لا أحد يستطيع أن يعرف ما سيحدث في دجنبر المقبل، ولكننا وعدنا مواطني الدنمارك بأنه لن يكون لدينا قيود إلا إذا كانت ضرورية حقًا وسنرفعها في أقرب وقت ممكن”.

وردا على سؤال حول شهادات اللقاح التي تسمح لحاملها بالدخول للأماكن العامة، قال هيونيك: “لحسن الحظ لسنا بحاجة إلى ذلك في الدنمارك، أنا سعيد حقًا لأننا لسنا في حاجة إليه لأن التحرك بهذه الطريقة أمر مقلق للغاية”.

ووافق سورين بروستروم، المدير العام لهيئة الصحة الدنماركية ، على أن عدد حالات “كوفيد-19” في البلاد مرتفع للغاية، ولكنه قال للمصدر إن “الصلة بين العدوى والمرض الحاد قد انقطعت”.

وأوضح: “في نفس الوقت الذي ارتفعت فيه الإصابات بشكل كبير، انخفض المرضى الذين أدخلوا إلى العناية المركزة بالفعل”.

وتابع: “يوجد حوالي 30 شخصًا في أسرّة العناية المركزة حاليًا مع تشخيص إصابتهم بكوفيد-19، من أصل 6 ملايين نسمة”.

وأردف: “لا أؤمن بتفويضات اللقاح المفروضة، إنه تدخل دوائي له آثار جانبية محتملة”.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات