Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

حكم مباراة تونس يخرج عن صمته ويكشف أسباب قراره المثير للجدل

أنا الخبر ـ متابعة 

خرج الحكم الزامبي جاني سيكازوي، الذي أثار الجدل في كأس الأمم الأفريقية، عن صمته، كاشفًا سبب قراراته الغريبة في مباراة تونس ومالي في الجولة الأولى من البطولة التي تستضيفها الكاميرون.

وقال سيكازوي، في حديث لوسائل إعلام زامبية نقلتها صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، إنه نقل إلى المستشفى جرّاء معاناته من ضربة شمس، مشيرا إلى أنه كان “قريبا من الموت”.

وأضاف: “لو لم أتصرف بالطريقة نفسها التي قمت بها في المباراة لكنت في عداد الأموات”، متابعا: “كنت محظوظا لأنني لم أدخل في غيبوبة. كان من الممكن أن تكون النهاية مختلفة تماما. أخبرني الأطباء أن جسدي لم يبرد. زمن قصير كان يفصلني عن الموت”.

وتابع قائلا: “ألهمني الله أن أنهي المباراة. لقد أنقذني، واتخذت القرار. فجأة لم أعد أسمع شيئا سوى صوت أخبرني أنهي المباراة. لقد أنقذني ذلك القرار من الموت”.
يشار إلى أن الحكم الزامبي قد أنهى المباراة في الدقيقة 89:45 ثانية، رافضا العودة إلى استمرار اللعب من جديد من أجل استئناف وقت المواجهة، في وقت طالب مسؤولو “الكاف” بإعادة لاعبي كلا الفريقين للملعب لاستئناف الزمن المتبقي من وقت المباراة، وسط غياب الحكم نفسه، ووجود الحكم الرابع في أرض الملعب لقيادة اللقاء.

وعاد لاعبو المنتخب المالي إلى الملعب، بعد 30 دقيقة، من وقت المباراة الأصلي ووسط محاولات العودة للعب، لكن وقتها رفض الفريق التونسي الموافقة على الطلب، ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المواجهة بفوز مالي.

ويذكر أن مباراة المنتخبين التونسي والمالي، التي جمعت الفريقين على ملعب لمبي ستاديوم، ضمن منافسات المجموعة الـ 6 في بطولة الأمم الأفريقية، قد انتهت بفوز خاطف للمنتخب المالي.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات