Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

مهندس طوبوغرافي ضمن فريق إنقاذ “ريان” يكشف معطيات جديدة

أنا الخبر من شفشاون

قال مراد الجزولي، مهندس طوبوغرافي ضمن الفريق الذي يعكف على إنقاذ الطفل ريان العالق منذ حوالي 5 أيام في البئر بدوار في إقليم شفشاون، إنهم لازالوا يقومون بعملية الحفر الأفقي بشكل دقيق وهي المرحلة الأخيرة للوصول إلى “ريان”.

وأضاف الجزولي في تصريح صحفي، أن حوالي 80 سنتيمترا أفقيا ومتر ونصف عموديا، تفصل فرق الإنقاذ عن مكان تواجد الطفل ريان في قاع البئر، مشيرا إلى عناصر الوقاية المدنية تقوم بالحفر يدويا دون استعمال الآلات الكهربائية، من أجل سلامة الطفل.

وعن المدة الزمنية الفاصلة للوصول إلى “ريان”، أفاد المتحدث ذاته، أن 20 سنتيمترا لوحدها تستغرق مدة حفرها حوالي ساعة، وذلك لتوفير أقصى ضمانات الحماية للطفل، مبرزا أنه يتم أخذ الأتربة الناتجة عن الحفر ببطء تام.

حري بالبيان أن الطفل ريان، سقط على عمق 32 مترا في ثقب مائي قرب منزل أسرته، الواقع بمدشر إرغان بجماعة تمروت بإقليم شفشاون، يوم الثلاثاء الماضي.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات