Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

القصف المغربي في الصحراء يدفع الجزائر لاتخاذ هذا القرار مع موريتانيا

أنا الخبر ـ متابعة 

قال بيان للرئاسة الجزائرية، أن مجلس الوزراء الذي ترأسه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يوم الأحد الأخير، صادق على مذكرة تفاهم بين الجزائر وموريتانيا لإنجاز الطريق البري الرابط بين تندوف والزويرات الموريتانية.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية وفق “الصحيفة”، إنه “بموجب هذه الاتفاقية، سيتم انجاز طريق يربط بين المدينتين على مسافة 775 كيلومتر، من طرف مجموعة مؤسسات وطنية، مما سيسمح للجزائر بإنجاز لأول مرة منذ الاستقلال، منشأة ذات أهمية كبيرة خارج حدودها”.

ويمر هذا الطريق حسب ما كشفت عنه بلاغات النظام الجزائر من تندوف مرورا بمساحات شاسعة داخل الصحراء الجزائرية وصولا إلى الحدود الموريتانية إلى غاية مدينة الزويرات، وبالتالي ستكون أول طريق برية طويلة بين البلدين، بعدما كانت العديد من القوافل التجارية تمر عبر الصحراء المغربية.

وقد بدأت ارهاصات إنجاز هذا المشروع، بعد فترة قصيرة من حادثة مقتل 3 مواطنين جزائريين في أواخر العام الماضي في قصف داخل المنطقة العازلة التي تُعتبر ضمن الحدود التي يُطالب بها المغرب، وحيث توجد مواجهات بين القوات المغربية وجبهة “البوليساريو” الانفصالية.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات