Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

فيصل القاسم: بوتين في وضع كارثي وهذا ما سيحدث لروسيا في أقل من شهر

أنا الخبر ـ متابعة

رأى الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يواجه كارثة بعد فرض الولايات المتحدة وأوروبا عقوبات اقتصادية على بلاده عقب غزو أوكرانيا وأن نتائجها على الاقتصاد الروسي ستظهر في أقل من شهر.

وقال “القاسم” في تغريدة عبر تويتر: “للأمانة لم أدرك خطورة العقوبات الغربية على نظام بوتين إلا قبل قليل من مصادر إقتصادية ومالية كبرى … كنت اظن قبل ذلك انها سخيفة، لكنها قاتلة ماليا واقتصاديا”،

وأوضح أن هذه الخطوة “ستظهر نتائجها خلال أقل من شهر”، مضيفا “الأسواق المالية العالمية كلها أغلقت في وجه بوتين وأصبحت عملته وسنداته وديونه الخارجية في وضع كارثي”.

وفي تغريدة أخرى منفصلة قال فيصل القاسم: “قبل قليل دار بيني وبين شخصية سياسية واقتصادية كبيرة حديث حول الوضع في أوكرانيا، فسألته عما يجري في أوكرانيا، فقال لي: سأقول لك جملة واحدة فقط: بوتين انتهى”.

وأضاف “فقلت له..مش معقول، فقال حرفياً: مليون بالمائة انتهى…. هذا كلامه ..للتذكير..دعونا ننتظر ونرى”.

وإلى ذلك وافق قادة الاتحاد الأوروبي خلال قمتهم في بروكسل على فرض حزمة جديدة من العقوبات على روسيا ردا على العملية العسكرية في أوكرانيا، استهدفت قطاعات المال والطاقة والنقل.

وأكد قادة الاتحاد الأوروبي في بيانهم أن “تداعيات” هذه الإجراءات ستكون “هائلة وخطيرة”.

وأورد البيان أنه “بتنسيق وثيق مع شركاء وحلفاء الاتحاد الأوروبي ستشمل هذه التدابير أيضا السلع ذات الاستخدام المزدوج (مدني وعسكري) وإصدار التأشيرات، من دون شرح مفصل للعقوبات”.

وقال مسؤول أوروبي رفيع، إن 27 دولة أوروبية وافقت على تجميد أصول في أوروبا يملكها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرجي لافروف ما يعني إجماع على القرار، حسبما أفادت قناة “العربية”.

تأتي هذه الخطوة بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس أن الولايات المتحدة ستفرض موجة جديدة من العقوبات ضد روسيا في محاولة واسعة لعزل موسكو عن الاقتصاد العالمي.

ومن جانبها قالت جين ساكى، المتحدثة باسم البيت الأبيض، اليوم الجمعة إن العقوبات المالية هي جزء من الرد على الغزو الروسي، متابعة: “نعمل على حزمة عقوبات جديدة ضد روسيا بالتنسيق مع حلفائنا”.

وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض، خلال مؤتمر صحفى، أن كلفة الاستيراد في روسيا سترتفع بسبب تدهور قيمة الروبل، قائلة: لم نحبذ خيار العقوبات على روسيا لكن بوتين لم يترك لنا أي خيار.

وأكدت أن العقوبات ألحقت خسائر بالروبل الروسي والأسهم المالية شهدت تدهورا، مشيرة إلى الاقتصاد الروسي سيتعرض لأضرار كبيرة بسبب اجتياح أوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض: سنمنع بوتين من الحصول على أي مميزات من النظام المالي العالمي، موضحة أنه تم تشكيل فريق للاستجابة ولمساعدة أوكرانيا في مواجهة الغزو الروسي

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات