Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

في تنبؤ مرعب.. الحرب العالمية الثالثة ستنهي الحياة على الأرض

أنا الخبر ـ ديلي ستار

أكدت قناة شهيرة على منصة “يوتيوب” أن الشتاء النووي سيقضي تمامًا على الحياة على الأرض في غضون سنوات، مما يجعل كوكبنا غير صالح للسكن لآلاف السنين، وذلك وفقا لتقرير نشرته صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

سيناريو مرعب
وفقًا لهذه القناة الشهيرة “The Infographics Show، سيشهد العالم خلال حرب عالمية ثالثة سقوط أقمار صناعية من السماء. واحتراق غابات، وحدوث شتاء نووي على الأرض يقتل بذلك جميع الناس.

في الواقع، تصاعدت المخاوف من اندلاع حرب نووية في الأيام الأخيرة في أعقاب الغزو العدواني للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأوكرانيا. لكن لم يكن هناك دلائل على استخدام قنابل نووية.

سلط هذا الفيديو الذي يعود لعام 2020 الضوء في المشاكل التي قد تسببها حرب عالمية ثالثة واستخدام الأسلحة النووية لمواطني العالم.

وهذا الفيديو الذي بعنوان “لماذا لن تنجو من حرب عالمية ثالثة؟” يشرح بالتفصيل كيف أن الناس المحظوظين بما يكفي للنجاة من القنابل النووية لن يكونوا موجودين في الواقع لفترة طويلة.

التداعيات النووية
كما افترض الفيديو أن التداعيات النووية للحدث الكارثي ستجعل الناس يعانون من حروق إشعاعية من الدرجة الثالثة. رغم كونهم على بعد أميال من الانفجارات.

بحسب هذا التنبؤ الغريب، قد تشتعل الغابات في جميع أنحاء العالم وتتسبب في حرائق لا يمكن السيطرة عليها. بسبب الحرارة المتبقية في الغلاف الجوي الناجمة عن الانفجارات النووية.

كما ستسقط الأقمار الصناعية من السماء، حيث تقوم الدول “بتسليح الفضاء” من خلال الاستيلاء على محطة الفضاء الدولية واستخدامها كقاعدة لشن الهجمات.

وفي الوقت نفسه، يدعي الفيديو أن قراصنة الإنترنت سوف يسيطرون على الحكومات في جميع أنحاء العالم. ويستغلون آليات الدفاع الحالية لإحداث مجزرة.

في النهاية، سيتشكل شتاء نووي في جميع أنحاء العالم وقد يؤدي هباء الجسيمات الجوي إلى منع وصول جزء من ضوء الشمس إلى سطح الأرض. ويلقي يذلك غازات سامة في كل مكان.

ثم أشار الفيديو إلى أن الأمر سيستغرق آلاف السنين قبل أن تعود الحياة على الأرض إلى طبيعتها.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات