Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

بيان مشترك بين المغرب ودولة الإمارات

أنا الخبر ـ متابعة 

أكد المغرب والإمارات اليوم الثلاثاء بأبوظبي، تمسكهما بالعمل العربي المشترك، على أسس من التضامن والتعاون الحقيقي، بما يخدم القضايا العربية ويتوافق مع احترام السيادة الوطنية للدول، ويضمن وحدتها. جاء ذلك في بيان مشترك صدر في أعقاب مباحثات أجراها رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، ورئيس المجلس الوطني الاتحادي لدولة الامارات العربية المتحدة، صقر غباش، والتي تركزت حول آفاق تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين، من خلال تبادل الخبرات، بما يعزز روابط التعاون بين المؤسستين، وضمان مواصلة الحوار المثمر بينهما بهدف توحيد الرؤى الاستراتيجية الرامية الى تحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز السلم والاستقرار والتعايش على المستويين الإقليمي والدولي.

وشدد الجانبان في هذا البيان، على أن العمل العربي المشترك، يشكل إطارا مناسبا، لترسيخ دعائم الاستقرار والتنمية، في المنطقة العربية، وتطوير أساليبه وآلياته، كما أشارا من جهة أخرى إلى ضرورة مواصلة التنسيق المشترك بين مجلس المستشارين والمجلس الوطني الاتحادي لدولة الامارات العربية المتحدة، في اطار المنتدى البرلماني للحوار جنوب –جنوب، الذي تم تأسيسه مؤخرا بالرباط ، ومن خلال رابطة مجالس الشيوخ والشورى، والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي، وتعزيز الانفتاح على الاتحادات البرلمانية الجهوية والإقليمية والدولية، وتقوية العلاقة بين الرابطة وبرلمانات أمريكا اللاتينية والكرايبي.

ودعا الطرفان إلى تعزيز انفتاح المجلسين على كل المبادرات المشتركة، التي من شأنها توطيد العلاقات المؤسساتية والارتقاء بها الى مستوى شراكات منتجة.

إلى ذلك أكد المجلسان على مواصلة توطيد علاقات التعاون البرلماني المتميزة، التي تربط بينهما، من خلال الحرص على تبادل الزيارات والخبرات وضمان استمرارية الحوار المثمر بينهما، وذلك اعتمادا على مجموعة الأخوة البرلمانية، من أجل توحيد الرؤى الاستراتيجية نحو تحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز السلم والاستقرار والتعايش على المستويين الإقليمي والدولي.

كما أكدا على تكثيف التنسيق والتشاور بين المجلسين في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، حول القضايا ذات الاهتمام المشترك ، لضمان تكامل وتطابق وجهات النظر بين البلدين الشقيقين، إزاء القضايا الإقليمية والدولية والمصير المشترك.

وشدد البيان في الختام على عمق العلاقات المتينة التي تجمع بين المملكة المغربية ودولة الامارات العربية المتحدة، والتي تستمد قوتها من الروابط الأخوية الوثيقة بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وسمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وبين الشعبين الشقيقين، والتي أرسى دعائمها المغفور لهما الحسن الثاني، والشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات