Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

هذا ما قاله أرنولد شوارزنيجر لبوتين

أنا الخبر ـ متابعة

هذا ما قاله أرنولد شوارزنيجر لبوتين، حيث وجه الممثل العالمي “أرنولد شوارزنيجر” نداءً مباشرًا إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والشعب الروسي، لتسليط الضوء على “الحقيقة” بشأن غزو أوكرانيا الذي وصفه بأنه “كارثة إنسانية”.

الممثل النمساوي الأمريكي البالغ من العمر 74 عامًا عبر عن حبه لروسيا والشعب الروسي قبل الإدلاء بتصريحات لاذعة ضد بوتين والكرملين، في مقطع فيديو شاركه 22.2 مليون متابع على إنستغرام وصفحة شركة الوسائط الإعلامية ATTN على Facebook.

وبينما وصف نفسه بأنه “صديق قديم” للشعب الروسي، وجه أرنول رسالة مباشرة إلى بوتين قال فيها: “إلى الرئيس بوتين أقول: لقد بدأت هذه الحرب. وأنت تقودها ويمكنك وقفها.”

كما وجه “أرنولد شوارزنيجر” سؤالا لبوتين ومسؤوليه في الكرملين قائلا: “دعني أسألك فقط لماذا تضحي بهؤلاء الشباب من أجل طموحاتك الخاصة؟”.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فقد حصل مقطع الفيديو الذي بلغت مدته 9 دقائق على أكثر من 250.000 مشاهدة على Instagram. و 120.000 على Facebook في غضون ساعة واحدة.

حيث علق الآلاف بالدعم والثناء على حديث النجم العالمي. وجهوده للمساعدة في وقف الغزو الروسي المستمر لأوكرانيا.

وقال أرنولد شوارزنيغر لشعب روسيا: “لا أحد يحب سماع شيء ينتقد حكومته، أفهم ذلك. لكن بصفتي صديقًا قديمًا للشعب الروسي، آمل أن تسمع ما يجب أن أقوله.

وتابع:”أتحدث بنفس القلق الصادق كما فعلت مع الشعب الأمريكي، عندما كانت هناك محاولة تمرد في السادس من يناير من العام الماضي. عندما كان حشد هائج يلوح بالعاصمة الأمريكية في محاولة للإطاحة بحكومتنا.”

وأضاف:”أعلم أن حكومتكم تريد تشويه سمعة أوكرانيا عبر مزاعم بشأن الحرب وهذا ليس صحيحا!”

وقال أرنولد:”أوكرانيا دولة بها رئيس يهودي، ويمكنني أن أضيف رئيسًا يهوديًا. قُتل جميع أشقاء والده الثلاثة على يد النازيين. وكما ترى أوكرانيا لم تبدأ هذه الحرب ولا القوميين ولا النازيين. بدأ من هم في السلطة في الكرملين هذه الحرب هذه ليست حرب الشعب الروسي.”

واستطرد الممثل العالمي:”في الواقع دعني أخبرك، ما يجب أن تعرفه هو أن 141 دولة في الأمم المتحدة. صوتت على أن روسيا هي المعتدي. وطالبوها بسحب قواتها على الفور. بينما صوتت أربع دول فقط في العالم كله لصالح روسيا. هذه هي الحقيقة.”

وأكمل: “العالم انقلب على روسيا بسبب أفعالها في أوكرانيا. وسويت مباني المدينة بأكملها بالأرض بسبب المدفعية والقنابل الروسية. بما في ذلك مستشفى للأطفال ومستشفى للولادة.”

فر ثلاثة ملايين لاجئ أوكراني من بلادهم، معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن. والكثير يحاولون الخروج. إنها أزمة إنسانية.

وقال أرنولد:”بسبب وحشيتها، أصبحت روسيا الآن معزولة عن مجتمع الأمم. أنت أيضًا لا تُقال لك الحقيقة بشأن عواقب هذه الحرب على روسيا نفسها. يؤسفني أن أخبركم بمقتل الآلاف من الجنود الروس.”

مضيفا:”لقد حوصروا بين الأوكرانيين الذين يقاتلون من أجل وطنهم والقيادة الروسية التي تقاتل من أجل الفتح.”

واستطرد:”لقد تم تدمير أو التخلي عن كميات هائلة من المعدات الروسية. لقد أثار الدمار الذي تلحقه القنابل الروسية بالمدنيين الأبرياء غضب العالم لدرجة أنه تم فرض أقوى عقوبات اقتصادية عالمية على بلدك.”

كما أشار الممثل والمنتج السينمائي في مقطع الفيديو، إلى حبه لروسيا والشعب الروسي في سنوات شبابه، وتحدث عن والده الذي كان جزءًا من الجيش النازي في الحرب العالمية الثانية – وسلم بوتين رسالة مباشرة أخرى بسؤاله عن سبب التضحية بشعبه لأجل أطماعه الشخصية.

وقال شوارزنيجر: “عندما وصل والدي إلى لينينغراد، كان مضطربًا لأكاذيب حكومته وعندما غادر لينينغراد ، كان محطما جسديا وعقليا. عاش بقية حياته في ألم. ألم من كسر في الظهر وألم من شظية تذكره دائمًا بتلك السنوات الرهيبة. وألم من الذنب الذي شعر به.”

وخاطب أرنولد الجنود الروس بقوله:”إلى الجنود الروس الذين يستمعون إلى هذا البث. أنت تعرف بالفعل الكثير من الحقيقة التي كنت أتحدث عنها. لقد رأيته بأم عينيك. لا أريدك أن تنكسر مثل والدي.”

مضيفا:”هذه ليست حرب الدفاع عن روسيا التي حاربها أجدادك، هذه حرب غير شرعية.يتم التضحية بحياتك وأطرافك ومستقبلك من أجل حرب لا معنى لها يدينها العالم بأسره.”

واستكمل أرنولد:”للجنود الذين يستمعون إلي تذكر أن 11 مليون روسي لديهم صلات عائلية بأوكرانيا. لذلك في كل رصاصة تطلقها فأنت تطلق النار على أخ أو أخت. كل قنبلة أو كل قذيفة تسقط لا تسقط على عدو. بل تسقط على مدرسة أو مستشفى أو منزل.”

وقال الممثل العالمي أيضا إنه يعلم أن الشعب الروسي ليس على علم بحدوث مثل هذه الأشياء، “لذا أحث الشعب الروسي والجنود الروس في أوكرانيا على فهم الدعاية والمعلومات المضللة التي يتم إخبارك بها. أطلب منك مساعدتي في نشر الحقيقة.”

مضيفا:”دع زملائك الروس يعرفون الكارثة الإنسانية التي تحدث في أوكرانيا.”

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات