Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

نواحي آسفي.. زوجة تجمع بين رجلين في فراش واحد ودركييون يقفون على مفاجأة في هاتفها

أنا الخبر ـ متابعة 

نواحي آسفي.. زوجة تجمع بين رجلين في فراش واحد ودركييون يقفون على مفاجأة في هاتفها، وفي التفاصيل، لم تكتف زوجة شابة، ضواحي آسفي، بخيانة زوجها وممارسة الجنس مع خليلها بحضور إبنتها الصغيرة وتوثيق ذلك في مقاطع فيديو، بل سلمتهما رقم هاتف الزوج، وحرضتهما على إرسال صورهما الفاضحة له وابتزازه في ملايين، بحكم أنه ميسور الحال وسيخشى الفضيحة، إلا أن خطتهم انتهت بهم في السجن.

وحسب مصادر “الصباح“، فإن عناصر المركز الترابي للدرك الملكي ببوكدرة نواحي آسفي أحال أمس الأحد، الزوجة وخليليها، أحدهما يسير مكتبة، في حالة اعتقال، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة، إذ يواجهون تهم الخيانة الزوجية وصنع عن علم أشرطة فاضحة والابتزاز وإعطاء القدوة السيئة للأطفال.

تفاصيل هذه الفضيحة، وفق “الصباح” دائما، بدأت صدف، عندما توجهت الزوجة البالغة من العمر 20 سنة، أم لطفلة (أربع سنوات)، تنحدر من جماعة “لمعمامرة”، إلى مكتبة بمنطقة “إيغود” الأثرية، لتعبئة مكالمات هاتفها المحمول، فتطور الأمر إلى تعارف مع مسيرها، وتبادل الاتصالات الهاتفية بينهما، إذ اشتكت فيها البرود الجنسي لزوجها، فضربت مع مسير المكتبة موعدا، ومارست الجنس معه في شقة بحضور ابنتها الصغيرة، وتصوير ذلك اللحظات الحميمية بهاتف محمول.

وظلت العلاقة بين الزوجة ومسير المكتبة لفترة من الزمن، قبل أن تتعرف على صديق له، قررت مشاركته مغامراتها الجنسية بحضور ابنتها أيضا، وتصوير كل المشاهد الفاضحة، وظلت الزوجة تمارس الجنس بالتناوب مع خليليها إلى أن اقترحت عليهما في مناسبة ابتزاز زوجها، عبر إرسال صورة فاضحة لها وطالبته بالملايين مقابل عدم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، بحكم أن زوجها ميسور الحال ومغلوب على أمره أمامها، وبالتالي لن يتردد في الاستجابة لمطابهما خوفا من الفضيحة.

وفعلا، ـ تقول الصباح ـ توصل الزوج من رقم مجهول بصورة زوجته في وضع جنسي فاضح، قبل أن يتلقى اتصالا، يطالبه فيه شخص بملايين مقابل عدم نشر الصورة على الانترنيت، ومنحه مهلة لتسليمه المال أو تنفيذ تهديداته.

تردد الزوج في الرضوخ للابتزاز، فقرر وضح شكاية لدى مصالح الدرك الملكي ب”بكدرة”، يتهم فيها زوجته بالخيانة الزوجية ويفيد فيها أنه ضحية ابتزاز جنسي من قبل شخص مجهول.

وتفاعلت عناصر الدرك الملكي بسرعة مع الشكاية، إذ تم إخضاع الرقم الهاتفي للخبرة التقنية، فتم التوصل إلى هوية صاحبه الذي لم يكن سوى مسير مكتبة بمنطقة “إيغود” ليتم اعتقال الزوجة وخليلها الأول، وبعد الاستماع إليهما، تبين تورط خليلها الثاني في قضية الابتزاز.

وأخضعت هواتف الموقوفين للتفتيش، فكان الدركيون أمام صدمة كبيرة، إذ تم على العثور على مقاطع فيديو جنسية تجمع المتهمة بخليليها، والمثير أنها تمارس الجنس معهما بحضور ابنتها الصغيرة، إضافة إلى صور مخلة ومحادثات ذات إيحاءات جنسية، ما اعتبر دليلا قاطعا على تورط المتهمين الثلاثة في المنسوب إليهم، لتتم إحالتهم في حالة اعتقال على النيابة العامة.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات