Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

كيف يرى النجم الفرنسي بول بوغبا نفسه بعد اعتناقه الإسلام؟

أنا الخبر ـ متابعة

تقدم تجربة اعتناق الإسلام من طرف كثيرين محطة استثنائية يعيشون فيها طعم التحول في المعتقد والسلوك اليومي والعلاقات الاجتماعية، يكتشفون من خلالها عالما جديدا وطعما جديدا للحياة قد لا يستشعره العديد من المسلمين أنفسهم. واقتسم العشرات من المشاهير تلك التجربة مع غيرهم، بطرق مختلفة.

والنجم الفرنسي بول بوغبا من هؤلاء المشاهير الذين اعتنقوا الإسلام وتقاسموا بعضا من تجربتهم الخاصة مع الدين الجديد، كما يعتبر أيضا من الذين سجلوا مواقف رصدتها وسائل الاعلام، تعتبر عنوانا جليا عن انتمائهم الديني الجديد.

وحسب الجزيرة نت، يقول النجم الفرنسي بول بوغباا لاعب مانشستر يونايتد، إن اعتناقه الإسلام منحه القوة وأجوبة كثيرة على تساؤلات كان يطرحها على نفسه بشأن الكثير من المسائل الحياتية.
كيف اعتنق الإسلام؟.

ويوضح “كنت أسأل نفسي دائما لماذا يحصل معي هذا الأمر أو ذاك في الحياة، وخاصة عندما أمر بأزمات، والإسلام كشف لي أسباب وجودي في الحياة”.

وتابع أن الإسلام “فتح عيني على الكثير من الأشياء، وهناك أمور أكثر أهمية من الرياضة وكرة القدم في الحياة، وعلمني ألا آخذ الأمور بجدية كبيرة لأن كل شيء مقدر، وقدرك مكتوب لا يمكنك تغييره”.

وختم “علينا نحن المسلمين التصرف بطريقة لائقة وتقديم نموذج حسن للعالم، وهذه هي رسالة نبينا (محمد) عليه الصلاة والسلام، علينا أن نقدم المساعدات للجمعيات الخيرية والابتسام بوجه الآخرين ونكون أشخاصا جيدين في العالم”.

كان بوغبا قد أقر بأنه لم يُولد مسلما على الرغم من أن والدته مسلمة، كاشفا أنه تعرف على الدين الإسلامي بحكم قربه من بعض أصدقائه المسلمين، وليس بتأثير من العائلة.

وكشف -في وقت سابق- أنه تحوّل إلى الإسلام بعد أن صلى مع أصدقائه وشعر براحة نفسية، مؤكدا أنه سيتمسك بتعاليم الدين لأنه يجعله شخصا أفضل.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” (Daily Mail) البريطانية نقلت عن بوغبا قوله إنه كان يسأل نفسه عن الكثير من الأشياء قبل أن يتحوّل إلى الإسلام ويصبح “أكثر هدوءا من داخله”، وإن مروره بفترة عصيبة من حياته جعله يقرر الاطلاع على الدين ومتابعة عدد من أصدقائه واللجوء إلى الإيمان.
وأكد نجم مانشستر يونايتد أن الإسلام جعله شخصا أفضل.

قصة قارورة الخمر
في منتصف يونيو من السنة الماضية، وخلال مؤتمر صحفي عقده لاعب مانشستر يونايتد بعد فوز فرنسا على ألمانيا بهدف نظيف في دور المجموعات من البطولة القارية، أزال بوغبا قارورة خمر من أمامه ووضعها تحت الطاولة.

وظهر بوغبا المسلم، في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يقوم بهذه الخطوة مباشرة وأمام الكاميرات.

وخطوة بوغبا تأتي بعد يوم من إزالة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو -في مؤتمر صحفي سبق مواجهة بلاده أمام المجر- عبوتين من مشروب غازي عن الطاولة أمامه.

وكان بوغبا قد اختير أفضل لاعب في المباراة بعد أداء استثنائي وأرقام مميزة، إذ كان الأكثر تمريرا ولمسا للكرة والأكثر فوزا بالثنائيات والأخطاء وقطع الكرات والاستحواذ عليها، وصنع هدف الفوز في المباراة.

التضامن مع الشعب الفلسطيني
رفع النجم الفرنسي، بول بوغبا، ورفيقه في مانشستر يونايتد، أماد ديالو، العلم الفلسطيني بعد نهاية المباراة التي جمعت فريقهما بنادي فولهام، شهر ماي من السنة الماضية، في المرحلة 37 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وظهر بوغبا وديالو وهما يرفعان العلم الفلسطيني في الملعب، الذي شهد عودة الجماهير إلى المدرجات بعد تخفيف القيود المتعلقة بمواجهة كورونا في بريطانيا.

وسبق لبوغبا أن أبدى تضامنه مع الشعب الفلسطيني في مناسبات سابقة، ونشر قبل حلول عيد الفطر رسالة كتب فيها “هذا العالم بحاجة إلى السلام والحب، سنحتفل بالعيد قريبا، دعونا نعيش في السلام والحب، صلوا من أجل فلسطين”.

وانضم بوغبا إلى عدد من نجوم الرياضة، الذين عبروا عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني بطرق متعددة، ومن بينهم لاعبا ليستر حمزة شودري وويسلي فوفانا، اللذان حملا علم فلسطين خلال احتفالاتهما بالتتويج بكأس الاتحاد الإنجليزي قبل أيام.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات