Analkhabar
جريدة إلكترونية مغربية - تهتم بأخبار المغرب والعالم

جريمة اغتصاب قاصر تهز تيفلت بطلها عسكري

أنا الخبر ـ متابعة

جريمة اغتصاب قاصر تهز تيفلت بطلها عسكري، حيث أفادت مصادر موثوق بها لـ«الأخبار»، بأن مصالح الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية بعمالة الصخيرات تمارة، ومفوضية الأمن بتيفلت التابعة للمنطقة الأمنية بالخميسات، تمكنت من إيقاف شخصين متورطين في ارتكاب جريمتي اغتصاب استهدفتا قاصرين، بتمارة وجماعة أيت واحي ضواحي مدينة تيفلت.

وأكدت مصادر «الأخبار» أن المتهمين وأحدهما جندي من مواليد سنة 2000، تمت إحالتهما على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، نهاية الأسبوع الماضي، حيث استمع إليهما واطلع على مضمون المحاضر المنجزة من طرف فرق البحث الأمنية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل أن يحيلهما على قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعهما المركب السجني العرجات، بتهمة التغرير بقاصر واحتجازها وهتك عرضها بالعنف نتج عنه افتضاض بكارة بالنسبة إلى المتهم الأول، المتحدر من تمارة والمزداد سنة 1995. فيما تم إيداع الجندي البالغ من العمر 22 سنة السجن كذلك، بتهمة التغرير بقاصر واغتصابها.

وينتظر، حسب المصادر نفسها أن يخضع الظنينين للتحقيقات التفصيلية حول التهم الخطيرة الموجهة إليهما، من أجل الإلمام بكل التفاصيل المرتبطة بالجريمتين، اللتين هزتا سكان مدينتي تيفلت وتمارة.

وضمن تفاصيل الواقعة التي استنفرت سلطات وأجهزة الأمن بتيفلت، فقد نجحت مصالح الشرطة في اعتقال الجندي العشريني، مباشرة بعد حلوله بمسقط رأسه بجماعة أيت واحي بالخميسات، في إطار عطلته الإدارية، وقد تم وضعه رهن إشارة البحث تحت إشراف النيابة العامة، حيث أكد معرفته بالضحية، وممارسته الجنس عليها في إطار علاقة رضائية مقابل مبلغ 400 درهم، نافيا جزئية افتضاض البكارة، ورغم إنكاره لواقعة الاغتصاب بالعنف، فإن قاضي النيابة العامة وكذا قاضي التحقيق، حسما الأمر بتكييف قانوني منطقي وهو التغرير بالقاصر واغتصابها، مراعاة لعمرها الذي لم يتجاوز 18 سنة بعد.

الواقعة الثانية شهدتها مدينة تمارة، حيث سجلت المصالح الأمنية، بحر الأسبوع الماضي، جريمة اغتصاب بشعة تعرضت لها قاصر من طرف جانح من ذوي السوابق القضائية، قام باختطافها واحتجازها واغتصابها بالقوة ما نتج عنه افتضاض بكارتها. وتمكنت عناصر الشرطة بناء على تحريات دقيقة اعتمدت على تصريحات الضحية، من تحديد هوية المتهم وإيقافه بأحد الأحياء الصفيحية وسط تمارة، حيث تم عرضه على المعتدى عليها التي تعرفت عليه بسهولة ويسر، قبل أن تتناسل اعترافاته الصادمة حول تفاصيل جريمته، بعد محاصرته من طرف أفراد الشرطة بأدلة الخبرة الطبية والجينية وتصريحات القاصر، وتم إيداعه السجن بتهمة الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب الناتج عنه افتضاض بكارة.

آخر الأخبار سياسة اقتصاد رياضة طقس وبيئة أنشظة ملكية سلطة ومجتمع خارج الحدود حوادث فن ومشاهير مختارات منوعات
الرئيسية أخبار عاجلة الشاشة مباريات